فرعون تصر على تأمين شبكة الاتصالات بالجنوب

أخبار الوطن
29 أكتوبر 2017 () - الخبر أونلاين/ وأج
0 قراءة
+ -

أكدت وزيرة البريد و الاتصالات السلكية و اللاسلكية و التكنولوجيات و الرقمنة  إيمان هدى فرعون اليوم الأحد بولاية تندوف أن تأمين شبكة الاتصالات بالمناطق الجنوبية للوطن أصبحت مسألة ملحة.

و أوضحت الوزيرة لدى إشرافها على انطلاق مشروع إنجاز ربط تندوف بشبكة الألياف  البصرية عبر ولاية أدرار على مسافة 1.120 كلم  أن تأمين شبكة الاتصالات  بالمناطق الجنوبية للبلاد أصبحت مسألة ملحة وذلك من أجل ضمان وصلات إحتياطية تفاديا للإنقطاعات المحتملة.

ويندرج في هذا السياق تجسيد هذا المشروع الهام الذي رصد له غلافا ماليا بقيمة  تقارب 2 مليار دج ي والذي سيمكن سكان هذه الولاية المربوطة بشبكة واحدة عبر  بشار  في غضون مدة لا تتجاوز الـ 12 شهرا من الربط بوصلة أخرى لشبكة الاتصالات لتفادي أي انقطاعات محتملة للشبكة.  

و أشارت الوزيرة بأنه وإلى جانب تأمين شبكة الاتصالات  يهدف المشروع أيضا  إلى تمكين تسع  مناطق نائية بالولاية من الربط بشبكة الألياف البصرية التي  ستخفف تكاليف الربط بشبكة الساتل.

و أشرفت وزيرة البريد و الاتصالات السلكية و اللاسلكية و التكنولوجيات والرقمنة بالمناسبة على مراسم توقيع اتفاقية شراكة بين اتصالات الجزائر و بريد  الجزائر تشمل عصرنة الشبكة الوطنية الرابطة بين المكاتب البريدية  التي أصبحت  تتوقف عن العمل في كثير من الأحيان بسبب ضعف سعة التدفق (256 كليو أوكتي ) إلى  جانب ضعف الصيانة.

و أبرزت في هذا الصدد بأن هذه الاتفاقية تهدف إلى تجديد الشبكة كلية فضلا عن رفع سعة التدفق إلى غاية 2 ميغابايت من أجل تأمين اتصالات البريد ي وذلك في  أفق التحضير للتجارة الإلكترونية و الدفع الإلكتروني و توفير خدمة أفضل  للمواطنين حيث سيكلف المشروع الذي سيجسد على مراحل ما قيمته ستة ملايير دج.

كما أشرفت إيمان هدى فرعون على إطلاق الجيل الرابع لاتصالات الهاتف  النقال بولاية تندوف و التي ستجعلها من أوائل الولايات الجنوبية التي تستفيد  من هذه الخدمة عن طريق المتعامل العمومي للهاتف النقال / موبيليس / وقدم لها عرضا حول الخدمات الجديدة لاتصالات الجديدة الخاصة بتعبئة أرصدة الأنترنيت ذات  التدفق العالي والجيل الرابع عن طريق النقال  وخدمات إرسال الفواتير الهاتفية  بواسطة الرسائل القصيرة.    

وبالمناسبة دعت الوزيرة المتعاملين الآخرين في الهاتف النقال إلى ضمان تغطية  الولاية من أجل أكثر تنافسية.

و جرى أيضا وضع في الخدمة قاعة متعددة الوسائط مزودة بحواسب للربط بشبكة  الأنترنيت وبطاقات في مكتبتي لفائدة تلاميذ ثانوية العلامة المختار بن بلعمش حيث اغتنمت وزيرة القطاع الفرصة لتوزيع عدد من المحافظ على المتمدرسين المعوزين و حصة أخرى لتلاميذ اللاجئين الصحراويين و التي استلمها رئيس الهلال  الأحمر الصحراوي يحيى بوحبيني.

و اختتمت وزيرة البريد و الاتصالات السلكية و اللاسلكية و التكنولوجيات و الرقمنة زيارتها بتدشين ثلاثة مكاتب بريدية جديدة بكل من أحياء موساني  والرماضين والمستقبل  لتدعيم الكثافة البريدية بالمنطقة.

وثمنت بالمناسبة إعلان المدير العام لبريد الجزائر بخصوص تثبيت كل العمال في  إطار تشغيل الشباب و الشبكة الإجتماعية بتندوف من خلال عقود دائمة وذلك  إبتداءا من الشهر الجاري .

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول