الأفالان يسعى للظفر بالأغلبية المطلقة في المجالس المحلية

أخبار الوطن
29 أكتوبر 2017 () - الخبر أونلاين/ وأج
0 قراءة
+ -

أكد الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني،  جمال ولد عباس، اليوم الأحد بالجزائر العاصمة، أن حزبه يسعى للظفر بالأغلبية المطلقة في المجالس الشعبية البلدية والولائية خلال الانتخابات المحلية  المقررة يوم 23 نوفمبر الداخل.

وقال ولد عباس خلال لقاء مع مترشحي الحزب على مستوى ولاية الجزائر بقصر الأمم، بمناسبة انطلاق الحملة الانتخابية، أن تشكيلته السياسية "تطمح إلى  الحصول على الأغلبية المطلقة في  المجالس المحلية خلال الانتخابات المحلية"،  مضيفا "نحن مرتاحون وغير متخوفين ولدينا 700 ألف مناضل مجند لإنجاح الحزب". 

ودعا الأمين العام للحزب المترشحين إلى تنشيط "حملة انتخابية نظيفة ومتحضرة"  تعكس مكانة الحزب الذي اعتبره "العمود الفقري للدولة الجزائرية والقوة الحية  التي أثبتت وجودها على مستوى الجزائر العميقة"، مشيرا إلى أن "سلاح المترشحين  خلال الحملة الانتخابية سيكون الإيمان بقوة ومبادئ الحزب من جهة والإنجازات  المحققة منذ 1999 من جهة أخرى". 

وأعطى ولد عباس تعليمات لمنشطي الحملة الانتخابية للحزب بضرورة "القيام  بالعمل الجواري والتقرب من المواطنين بهدف رفع انشغالاتهم إلى قيادة الحزب"، كاشفا أنه سيقوم رفقة بعض القياديين بتنشيط تجمعات على مستوى كل بلديات  العاصمة الـ57. 

وفيما أكد ذات المسؤول الحزبي أن البرنامج الانتخابي للحزب "هو ذاته برنامج  رئيس الجمهورية"، منع المترشحين والمناضلين من التطرق إلى "الانتخابات  الرئاسية والعهدة الخامسة" خلال الحملة الانتخابية للمحليات التي جدد التأكيد  على أنها محطة مهمة للموعد الانتخابي لسنة 2019، مؤكدا أن الحزب "سيكون له  مرشحه خلال الاستحقاقات الرئاسية المقبلة". 

وفي سياق حديثه عن المرأة، قال ولد عباس إن جبهة التحرير الوطني أعطت للمرأة  "حقها" لدى إعداد القوائم الانتخابية التي تضم جامعيين يمثلون نسبة 65 بالمائة  من المترشحين، كما نفى من جهة أخرى أن تكون تشكيلته السياسية تلقت "مساعدة" من الإدارة خلال عملية إيداع ملفات الترشح.

وعرج المتحدث على رمزية القاعة التي احتضنت اللقاء، مؤكدا أنه فضل إعطاء  الانطلاقة الرسمية للحملة الانتخابية للحزب من قصر الأمم بنادي الصنوبر، الذي  شهد عدة لقاءات ومؤتمرات تاريخية وطنية ودولية هامة.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول