العنصرية تجتاح ملاعب المغرب

منوعات
29 أكتوبر 2017 () - الجزائر- محمد بوصواف، وكالات
0 قراءة
+ -

اجتاحت العنصرية ملاعب المغرب هذا الأسبوع، بعدما تعرضت جماهير فريق حسنية أكادير إلى هتافات عنصرية وشعارات عرقية في المقابلة التي جمعت فريقهم بفريق الرجاء البيضاوي، ما دفعها إلى توجيه شكوى إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم، من أجل التدخل ووضع حد لهذه السلوكيات التي يتعرضون لها داخل الملاعب وردع الجماهير التي تتعمّد الهتاف العنصري والعدائي، وفق ما نشر موقع قناة"العربية".

وخلال المباراة التي دارت يوم الإثنين الماضي بملعب محمد الخامس بالدار البيضاء في إطار الجولة الخامسة من الدوري المغربي المحترف، قام مشجعو فريق الرجاء المغربي باستقبال فريق حسنية أغادير وجماهيره بهتافات عنصرية وعرقية مثل شعار "إجلس أيها الأمازيغي" وذلك بصيغة تحقيرية، على اعتبار أن هذا الفريق ينتمي إلى منطقة أمازيغية ناطقة باللغة الأمازيغية.

وتبعاً لهذا الحادث العنصري، وجهت جماهير فريق حسنية أكادير، أمس الجمعة، مراسلة إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا"، بعد التجاهل واللامبالاة الذي لقيه تواصلهم مع الاتحاد المغربي لكرة القدم الذي لم يصدر أي عقوبة على جماهير الرجاء.

وجاء في المراسلة أن جماهير حسنية أكادير "شعرت بالصدمة من ترديد شعارات عرقية وعنصرية مقيتة ضدها من طرف جمهور الرجاء المغربي خلال المباراة بين الفريقين"، وتطلب من "الفيفا" التدخل لمكافحة "هذه السلوكيات العنصرية من أجل ردع الجماهير حتى لا تساهم هذه الأفعال في تعزيز العنصرية داخل الملاعب الوطنية والدولية، وذلك من أجل دعم قواعد التشجيع الأخلاقي البعيد عن العنصرية".

واشتكت جماهير الفريق نفسه كذلك من حرمانها من إدخال العلم الأمازيغي الذي يمثل هوية الشعب الأمازيغي إلى الملاعب خلال مختلف مباريات فريقهم.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول