دمج المؤسسات الثقافية ذات الطابع المشترك في مؤسسة واحدة

ثقافة
30 أكتوبر 2017 () - الخبر أونلاين/وأج
0 قراءة
+ -

 

أعلن وزير الثقافة عز الدين ميهوبي اليوم الإثنين بالمدية عن الشروع في عملية تجميع المؤسسات والهيئات الثقافية ذات طابع مشترك لإدماجها في مؤسسة واحدة.

 

وأوضح ميهوبي في ختام زيارة عمل و تفقد قادته إلى الولاية أنه شرع مؤخرا في تطبيق نمط جديد لتسيير المؤسسات و الهيئات الثقافية التي تتقاسم نفس الطابع من خلال تجسيد التجميع الأول لثلاث مؤسسات ثقافية ذات الطابع الواحد.

 

ويتعلق الأمر بالأوركسترا السمفونية و الباليه الوطني و الفرقة الموسيقية الأندلسية التي أصبحت اليوم تحت وصاية أوبرا الجزائر "بوعلام بسايح" مشيرا إلى أن الهدف من هذه العملية هو تخفيض نفقات التشغيل و ضمان فعالية أكثر في مجال تسيير و مراقبة الأموال العمومية.

 

واعتبر ميهوبي إنه من غير المعقول مواصلة التسيير بعدة مجالس إدارية وميزانيات تشغيل بينما هذه المؤسسات تتقاسم ذات الطابع وتستطيع أن تسير من طرف مجلس إدارة واحد و ميزانية واحدة.

وتعتزم وزارة الثقافة حسب الوزير في المستقبل القريب القيام بعمليات مماثلة مؤكدا أن خمس أو ست عمليات أخرى ستنجز بهدف ضمان تحكم أكبر في ميزانية القطاع والتفرغ للنشاط الثقافي.

 

وصرح ميهوبي أن أولوية دائرته الوزارية تتمثل في جعل المنشآت الثقافية المنجزة خلال السنوات الأخيرة "مربحة" و ذلك حتى تتمكن هذه المؤسسات من القيام بمهامها على أكمل وجه.

 

كما أشار إلى القيام بمراجعة أوقات فتح هذه المنشآت الثقافية (مكتبات قاعات مطالعة، متاحف) للسماح للمواطنين بالاستفادة من خدماتها و تشجيعهم على الذهاب إلى هذا النوع من الهياكل.

 

 

 

 

 

 

 

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول