المدية: وفاة تلميذ بداء الكلب يثير الهلع

مجتمع
2 نوفمبر 2017 () - المدية: ص.س
0 قراءة
+ -

ووري بعد صلاة عصر اليوم الخميس، جثمان تلميذ عمره ثماني سنوات التراب بمقبرة سيدي إبراهيم في بلدية بوسكن وسط حشد غاضب من القرويين والسكان، بعد ثبوت إصابته بداء الكلب مجهول المصدر بحسب مصادر محلية.

 

الضحية الطفل مزيان نبيل الذي ينحدر من قرية المزاينية يزاول دراسته بابتدائية الأمير عبد القادر، لوحظت عليه من طرف أفراد عائلته أعراض غريبة كالخوف من الماء وإصداره أصوات غريبة، قبل أن يدخل فجأة في غيبوبة نقل على إثرها إلى مستشفى بني سليمان أين أمر بتحويله على جناح السرعة إلى مستشفى  بوفاريك، حيث لفظ أنفاسه دون تمكن الأطباء من إنقاذه، ليتبين بعدها أنه تعرض إلى إصابة بداء الكلب. وفورها بوشر تحقيق وبائي من طرف فرقة صحية بمحيط سكن عائلة الضحية، للتعرف على مصدر الإصابة الذي يرجح أنه من حيوان  قريب جدا من السكان، خاصة وأن حالة شبه مماثلة لتلميذ آخر يدرس بنفس الإبتدائية كان قد لقي حتفه قبل أسابيع قليلة دون أن تتوصل عائلته لمصدر الداء.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول