الأفلان يدعو إلى محاربة البيروقراطية

أخبار الوطن
4 نوفمبر 2017 () - الخبر أونلاين/ وأج
0 قراءة
+ -

دعا الوزير السابق عبد السلام شلغوم ممثلا للأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني اليوم السبت ببلدية حامة بوزيان (9 كلم شمال قسنطينة) مرشحي تشكيلته السياسية في حال فوزهم في انتخابات المجالس الشعبية المحلية المقبلة إلى "العمل على محاربة البيروقراطية".
و أوضح شلغوم الذي كان برفقة الوزير السابق بوجمعة طلعي لدى تنشيطهما تجمعا شعبيا بقاعة المحاضرات فارح عمار بذات المدينة يندرج ضمن الحملة الانتخابية للاستحقاق المحلي لـ23 نوفمبر الجاري بأن "المواطن عانى و ما زال يعاني من البيروقراطية" التي يجب -كما قال- محاربتها و استئصالها من الإدارة.
و دعا الوزير السابق للفلاحة بالمناسبة مرشحي حزبه إلى ضرورة "بعث و نشر الأمل في أوساط المواطنين وبخاصة لدى فئة الشباب لأن الجزائر ملك" لجميع أبنائها ûكما قال-معتبرا أن المستقبل للشباب.
و بعد أن أبرز بأن برنامج حزب جبهة التحرير الوطني مستوحى من برنامج رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة اعترف بأن الاقتصاد الوطني "يمر بظرف صعب" لكنه أكد بأن "الحلول موجودة" داعيا المنتخبين إلى التركيز على القضايا التي تهم المواطنين لاسيما ما تعلق منها بالمسائل المرتبطة بالتشغيل و الاستثمار.
و دعا أيضا المواطنين ليكونوا أول من يراقب المنتخبين وأن يقبلوا بكثافة على صناديق الاقتراع في الاستحقاق الانتخابي المقبل لتفويت الفرصة -كما قال- على أولئك الذين يوجهون ضربات من وراء الظهر في محاولة للنيل من استقرار الجزائر التي قال إنها أصبحت "مرجعا في المصالحة الوطنية".
و بعد أن أبرز أهمية الاستعانة بالعنصر النسوي و المجتمع المدني في شرح برنامج و أهداف حزب جبهة التحرير عدد السيد شلغوم الإنجازات التي استفادت منها ولاية قسنطينة في عديد القطاعات في السنوات الأخيرة و التي اعتبرها "قطبا صناعيا و زراعيا" إذ تحتل كما قال- الريادة في إنتاج بذور الحبوب مرجعا ذلك إلى كفاءة إطاراتها و مجهود المستثمرين.
و دعا في الأخير مرشحي حزب جبهة التحرير الوطني إلى الالتزام بالصراحة لدى مخاطبتهم المواطنين و الابتعاد السب و الشتم و عدم الانسياق وراء الابتزاز الذي تقوم به بعض الأطراف كما قال.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول