"قانون المالية 2018 خيانة لمبادئ أول نوفمبر"

أخبار الوطن
4 نوفمبر 2017 () - الخبر اونلاين
0 قراءة
+ -

أكد الأمين الوطني الأول لحزب جبهة القوى الاشتراكية أن قانون المالية 2018 يمثل تراجعا عن القيم التي جاء بها بيان أول نوفمبر.

 

وقال حاج جيلاني خلال خطابه ببومرداس في إطار الحملة الانتخابية "للأسف بعد مضي 63 عاما من اندلاع الثورة جاء قانون المالية 2018 الذي بدلا من أن يحسن الوضع الاجتماعي للجزائريين والجزائريات، دفع به نحو السوء".

 

واضاف "إننا في الافافاس ندين عدم عدالة قانون المالية 2018 لأنه يضعف بشدة القدرة الشرائية للمواطنين و ندين أيضا طابعه المعادي للمجتمع لأنه يرهن الموارد الوطنية،و ندين طابعه اللااجتماعي و المعادي للوطنية مع الخوصصة المعلنة للقطاعات و الخدمات العمومية و التخلي التدريجي لدعم الدولة و يمثل أيضا تراجعا عن مبادئ وقيم أول نوفمبر".

 

وتابع حاج جيلاني ان "المواطنين والعمال البسطاء الذين أصبحوا غير قادرين على توفير أدنى ضروريات العيش لعائلاتهم فما البال مع الزيادة في الضرائب والغرامات والأسعار التي يؤسس لها قانون مالية 2018غير وطني و غير اجتماعي".

 

 

واعتبر الافافاس ان الوطن يمر بمرحلة "صعبة ومحفوفة المخاطر"ن الأكر الذي يمهد "للاضطرابات الاجتماعية ويهدد المصالح الوطنية".

 

 

وختم  حاج جيلاني ان الأففاس سيواصل نضاله من اجل الوصول إلى اجماع وطني يحمي الدولة الجزائرية من الانهيار ،ويبني دولة القانون القادرة على محاربة الفساد بكل اشكاله وضمان الحقوق والحريات" لمواجهة النظام "الاستبدادي المفترس الذي وضع الدولة المفلسة لصالح المافيا أوليغارشيا".

 

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول