الاعتقالات في السعودية.. أسباب وخلفيات

العالم
5 نوفمبر 2017 () - الخبر أونلاين
0 قراءة
+ -

 تتوجه انظار العالم نحو المملكة السعودية منذ يوم أمس عقب  حملة الاعتقالات التي تقودها السلطات  في البلاد  في الفترة الأخيرة، والتي لم يسلم منها أمراء ولا دعاة ولا  أرباب أعمال ،  ومن المتوقع أن تستمر هذه الحملة  التي تندرج ضمن سلسلة إجراءات  توحي بتغيرات  مفصلية ستمس الحياة السياسية  والاجتماعية في المملكة.

لم تكد تمر ساعات عن تأسيس  تشكيل لجنة عليا جديدة لمكافحة الفساد برئاسة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، حتى تم إلقاء القبض على 11 أميرا و أربع وزراء و عشرات المسؤولين والوزراء السابقين رجال الأعمال على رأسهم الوليد بن طلال، و وليد الإبراهيم  مالك تلفيزون الشرق الأوسط "أم بي سي" وقناة  العربية ،  وغيرهم من أرباب المال والأعمال والسياسة والقيادات الأمنية في المملكة.

وتتجلى خلفية هذه الاعتقالات غير المسبوقة فيما أعلن عنه الإعلام الرسمي الذي تحدث عن قضايا فساد ورشاوى و غسيل  الأموال أتهم المعتقلون بارتكابها، إضافة إلى تهم بتوقيع صفقات سلاح، وعقد صفقات وهمية.

وخلف هذه المبررات تتوارى العديد من الدوافع الخفية والأغراض التي يبتغي القصر الملكي تحقيقها، فقد ذهب محللون إلى أن الحملة  جاءت بهدف تأميم ممتلكات المعتقلين، لاسيما أن من بينهم أثرياء وأرباب أعمال، وذلك لتجاوز الأزمة المالية التي تعاني منها السعودية خلال 3 سنوات من حربها على اليمن، وكذا تبعات ضلوعها غير المباشر في حرب سوريا.

وهذا ما أكده  المغرد الخليجي  الشهير "مجتهد" الذي ينشط في موقع التويتر مغردا عن أخطر أسرار دهاليز القرار في الدول الخليجية.

وكتب مجتهد معلقا على الواقعة: "سبب الحملة على الأمراء والوزراء ورجال الأعمال ابن سلمان يريد الاستيلاء على أكبر كمية من أموالهم ويحيلها لحساباته" فيما وعد متابعيه بتفاصيل سيوردها لاحقا.

وعلقت صحيفة الغارديان حول الموضوع بأن هذه الخطوة ستوطد سيطرة الأمير محمد بن سلمان على المؤسسات الأمنية السعودية، والتي لطالما خضعت من قبل لجهات  منفصلة من العائلة الحاكمة.

فيما  قالت رويترز إن الأمير متعب (أحد الأمراء المعتقلين)، الابن المفضل للملك الراحل عبد الله، كان من كبار المنافسين على العرش قبل الصعود غير المتوقع للأمير محمد قبل عامين.

وبعد الإطاحة بمتعب- حسب رويترز-  سيتمكن بن سلمان من الهيمنة على وزارة الحرس الوطني وهي قوة أمنية نخبوية مبنية من الوحدات القبلية التقليدية كان الأمير متعب قد ورث السيطرة عليها من والده الذي أدارها لخمسة عقود.

ويُعد الأمير متعب هو آخر مَن تولّى منصبا في المستويات العليا من هيكل السلطة السعودية من سلالة الملك عبد الله في العائلة المالكة.

في نفس السياق

عون يمهل الرياض أسبوعا لإعادة الحريري
موسكو تهدد بإحالة قضية الحريري إلى مجلس الأمن
السعودية تستهدف حزب الله
السعودية تكشف حجم الأموال "المسروقة"
كلمات دلالية:
السعودية

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول