"بإمكان شركات المناولة خفض فاتورة الإستيراد"

مال و أعمال
5 نوفمبر 2017 () - الخبر أونلاين
0 قراءة
+ -

يرى المدير العام لمؤسسة "سومني" ورئيس تكتل مؤسسات الميكانيك الدقيقة عادل بن ساسي أن تمكين وتشجيع المؤسسات المناولة في الميكانيك يمكن أن يؤدي إلى خفض فاتورة استيراد قطاع الغيار بنسبة 50 بالمائة، علما أنها تناهز حاليا الـ 8 ملايير دولار.
وأوضح بن ساسي للإذاعة الجزائرية، أن التحكم في نسبة الإدماج الوطني لشركات المناولة الجزائرية سياهم في إعادة بعث النشاط الصناعي الجزائري، ويحافظ على السيادة الوطنية، وتغنيها عن التبعية للخارج لاسيما في مجال قطع الغيار، مؤكدا أن خلق نسيج من شركات المناولة الجزائرية في هذا المجال يمكن أن يخفض فاتورة الاستيراد إلى النصف علما أنها تناهز حاليا الـ 8 ملايير دولار، مشيرا أن شركات المناولة قادرة على اقتحام الصناعات الميكانيكية والتحويلية إضافة إلى الصناعات الغذائية فضلا عن إنتاج الطاقة وتسيير المياه بالجزائر.
وقال بن ساسي إنه من بين حوالي 900 شركة مناولة تنشط بالجزائر، 10 بالمائة هي عبارة عن مؤسسات صغيرة ومتوسطة، وهو نسبة اعتبرها المتحدث ضعيفة جدا مقارنة بدول الجوار التي وصلت نسبة شركات المناولة الصغيرة والمتوسطة إلى 28 بالمائة.
ومن بين التدابير التي اقترحها بن ساسي لتشجيع خلق شركات المناولة وتوسيع نشاطها ، خفض نسبة الضرائب التي تقارب حاليا الـ 65 بالمائة وهو ما يدفع الجزائريين إلى العزوف عن إنشاء هكذا مؤسسات أو حتى يمنع استيعاب النشاطات على مستوى السوق الموازية .

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول