الأفالان :المحليات القادمة "موعد حاسم" قبل رئاسيات 2019

أخبار الوطن
5 نوفمبر 2017 () - الخبر أونلاين/ وأج
0 قراءة
+ -

أكد قياديو حزب جبهة التحرير الوطني اليوم  الأحد من شرشال بتيبازة أن الانتخابات المحلية القادمة تعد "موعدا حاسما" قبل إجراء رئاسيات 2019.

و أوضح بدة محجوب في تجمع شعبي نشطه في إطار الحملة الانتخابية لمحليات 23  نوفمبر أن هذه الأخيرة تعد "موعدا حاسما" و "مصيريا" استعدادا للرئاسيات  المقبلة داعيا مناضلي حزبه إلى حسن اختيار ممثليهم قبل أن يؤكد أن قوائم  "الأفالان" تتوفر على "خيرة أبناء الجزائر".

كما دعا الطبقة السياسية إلى الكف عن ممارسة "السياسة السياسوية" التي تهدف  إلى "زرع اليأس و الإحباط" في نفوس المواطنين بدلا من تقديم بدائل و اقتراحات  جادة قبل أن يؤكد أن الفائز برئاسيات 2019 "لن يكون إلا أفلانيا."

و في الشق الاقتصادي دافع  بدة عن مختلف الخيارات الاقتصادية للحكومات  المتعاقبة -على اعتبارأنه يمثل الحزب الحاكم- خلال السنوات الأخيرة مبرزا  في ذات السياق خيار إنشاء ميناء تجاري متوسطي بشرشال.

و قال مخاطبا سكان شرشال و تيبازة بصفة عامة أن "الميناء سيغير وجه المنطقة  جذريا"، مبرزا أن من بين تداعياته الإيجابية "القضاء بشكل شبه كلي على  البطالة".

من جهته، رافع بدعيدة السعيد المكلف بالتكوين بالحزب عن مواقف هذه التشكيلة  السياسية مشددا أن "الأفالان" تحمل "عبء خوض ثورة مجيدة أبهرت العالم و تحمل  مسؤولية بناء دولة فتية بعد الاستقلال" مؤكدا تحمل الحزب لكامل مسؤولياته أمام الشعب منذ سنة 1962.

و في السياق ذاته أبرز المسؤول الحزبي "الإنجازات" التي تحققت لفائدة ولاية  تيبازة منذ سنة 1999 قبل أن يتوقع "اكتساح" الحزب للمحليات القادمة على  المستوى الوطني.

و بولاية تيبازة زكى المشاركون في تنشيط التجمع الشعبي قائمة الترشيحات  مؤكدين أنها تضم أسماء إطارات شابة منها رأس قائمة المجلس الشعبي الولائي رشيد  كوراد أستاذ جامعي و نائبه الإطار الشاب سمير بطاش حقوقي و إعلامي عضو اللجنة المركزية للحزب. 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول