الحبيب لعبان: مهمتنا في الغابون ستكون صعبة

رياضة
6 نوفمبر 2017 () - الخبر أونلاين/وأج
0 قراءة
+ -

وصف رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة اليد، الحبيب لعبان، اليوم الاثنين، مهمة المنتخب الوطني في كأس أمم إفريقيا 2018 المقررة في الفترة الممتدة بين 16و28 يناير بـ" الصعبة"، حيث يتواجد فريقنا في المجموعة الأولى إلى جانب، البلد المنظم تونس ، وصيف بطل إفريقيا.

 

وأوضح رئيس الهيئة الفديرالية في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية إن "مهمتنا لن تكون سهلة في الغابون، لاسيما و أن الفريق الوطني كان في سبات عميق وبعيدا عن المنافسة.  هدفنا هو صعود منصة التتويج لنتأهل الى مونديال 2019  في المانيا والدنمارك".

 

وأسفرت عملية سحب قرعة كأس أمم إفريقيا 2018 الجمعة الماضي بليبروفيل، عن وقوع الجزائر ضمن المجموعة الأولى ، رفقة تونس، الكاميرون، الكونغو والغابون، فيما تضم المجموعة الثانية مصر ( حاملة اللقب)، المغرب، الكونغو الديمقراطية، انغولا ونيجيريا.

 

ويجتاز السباعي الجزائري ، الذي نجح في التتويج بالتاج الإفريقي سنة 2014، مرحلة لا يحسد عليها، باحتلاله المركز الـ 24 والأخير في مونديال 2015 بقطر ومرتبة رابعة  خلال كأس أمم إفريقيا 2016 بمصر، مرادفة للإقصاء من مونديال 2017 بفرنسا.

 

وقال لعبان متآسفا، " صراحة أصبحنا في الحضيض بنتائج لم نكن ننتظرها . يتوجب علينا النهوض من كبوتنا سريعا والعودة إلى مكانتنا على الصعيد الإفريقي".

 

وأضاف" أوقعتنا القرعة مع تونس الغنية عن كل تعريف والغابون مستضيف الدورة وهنا تكمن صعوبة مهمتنا . يتعين علينا إنهاء الدور الأول في أحد المركزين الأوليين للمجموعة، حتى نتجنب فريقا كبيرا في الدور ربع النهائي.

 

وقصد تحقيق هدف العودة ضمن كبار القارة، أسندت الاتحادية الجزائرية للكرة الصغيرة، مهمة تسيير العارضة الفنية لـ "الخضر"  للكرواتي حسن آفنديتش، المدرب السابق لمنتخب تونس ومصر.

 

وحسب لعبان فإن " المدرب افنديتش، أمضى على عقد بأهداف وهي الوصول بالمنتخب الوطني إلى المونديال وإذا فشلنا في هذه المهمة، سنكون مضطرين لانتظار عامين آخرين لمحاولة التأهل للموعد العالمي وهنا -كما أكد-  تأتي أهمية الموعد الإفريقي القريب".

 

وفي سؤال عن التأخر المسجل في تعيين مدرب جديد، خمسة أشهر بعد انتخابه على رأس الهيئة الفديرالية في مايو المنصرم، أوضح لعبان، أن مونديال أقل من 21 سنة، المنظم بالجزائر الصائفة الماضية، أخد كل اهتمام الاتحادية التي كانت في صراع مع الوقت لإنجاح  تنظيم هذا الحدث الرياضي الهام".

 

وأنهت الجزائر طبعة كأس أمم إفريقيا 2016 التي احتضنتها مصر، في الصف الرابع، عقب خسارتها في المباراة الترتيبية أمام أنغولا ( 19-25)، بينما توجت مصر بطلة إفريقيا بفوزها على تونس في النهائي أمام تونس (21-19)، الوصيفة.

 

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول