محمد السادس: لا حل لقضية الصحراء خارج السيادة المغربية!

العالم
7 نوفمبر 2017 () - الخبر اونلاين/ وكالات
0 قراءة
+ -

قال العاهل المغربي، مساء الإثنين، إن بلاده ترفض أي "حل لقضية الصحراء خارج السيادة المغربية".
جاء ذلك في خطاب متلفز، بمناسبة الذكرى الـ 42 للمسيرة الخضراء، التي تحل في السادس من نوفمبر كل عام، حيث ضم خلالها المغرب الصحراء الغربية بعد انسحاب الاحتلال الإسباني عام 1975.

وقال محمد السادس إنه "لا حل لقضية الصحراء، خارج سيادة المغرب الكاملة على صحرائه، ومبادرة الحكم الذاتي".

وفي 16 أوت الماضي، عين غوتيريش، الرئيس الألماني الأسبق كوهلر، في منصب المبعوث الشخصي له إلى الصحراءالغربية خلفا للدبلوماسي الأمريكي كريستوفر روس.

وأشار أن بلاده لن تقف مكتوفة الأيدي، في انتظار إيجاد الحل المنشود.

وبدأ النزاع حول إقليم الصحراء الغربية عام 1975، بعد إنهاء الاحتلال الإسباني وجوده في المنطقة، ليتحول النزاع بين المغرب وجبهة "البوليساريو" إلى نزاع مسلح، استمر حتى عام 1991، وتوقف بتوقيع اتفاق لوقف إطلاق النار.

وأعلنت جبهة البوليساريو قيام "الجمهورية العربية الصحراوية" في 27 فيفري1976 من طرف واحد، اعترفت بها بعض الدول بشكل جزئي، لكنها ليست عضوًا بالأمم المتحدة.

وتصر الرباط على أحقيتها في إقليم الصحراء، وتقترح كحل حكمًا ذاتيًا موسعًا تحت سيادتها.

في المقابل تطالب "البوليساريو" بتنظيم استفتاء لتقرير مصير الإقليم.

وتشرف الأمم المتحدة، على مفاوضات بين المغرب و"البوليساريو"، بحثًا عن حل نهائي للنزاع حول الإقليم، منذ توقيع الطرفين الاتفاق.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول