7 سنوات سجنا لقاتل راق في تيارت

مجتمع
7 نوفمبر 2017 () - م. رابح
0 قراءة
+ -

أصدرت محكمة الجنايات بمجلس قضاء تيارت، أمس، عقوبة سبع سنوات سجنا نافذا في حق كهل قتل راقيا بطعنات خنجر بسبب مناوشات كلامية.

وقائع هذه القضية تعود إلى تاريخ 30 ديسمبر 2016، حين تصادف كهل يبلغ من العمر 56 سنة، كان على متن سيارته، مع شيخ يعمل في مجال الرقية جالسا أمام مسكنه بأحد شوارع مدينة السوڤر رفقة شخص آخر، لتحدث مناوشات كلامية تحولت إلى عراك عنيف بالأيادي استعمل فيه الجاني سكينا، موجها طعنات للضحية على مستوى الرقبة والوجه والصدر، ليلفظ بعدها أنفاسه الأخيرة بمستشفى المدينة، ويتم توقيف الجاني الذي كان بمقر إقامته.

اعترف الجاني، أثناء المحاكمة، أنه وجّه طعنات للضحية دون قصد قتله، بعد أن حاول ضربه بحجر أثناء العراك، وصرح بأنه كان على خلاف مع الضحية بسبب أمواله التي سلبها منه "سحرني وأخذ أموالي وحوّلني من غني إلى فقير بسبب الشعوذة، وصرت مريضا وأهرب منه كلما رأيته"، مضيفا أن يوم الواقعة كان على موعد مع شخص آخر سمع لشهادته، لتحضير شراء وبيع مواش بسوق المدينة، وقد مر بالشارع ليتصادف مع الضحية "مسح لحيته في إشارة منه لاستفزازي، ولما أوقفت سيارتي وقلت له لِمَ فعلت ذلك، سبّني، فتبادلنا اللكمات إلى أن أراد رشقي بحجارة استعملت السكين".

واستطاع محامي المتهم، الأستاذ سيد أحمد رفسي، أثناء مرافعته المطوّلة، إقناع هيئة المحكمة والحضور أن الوقائع تؤكد عدم وجود ظرفي سبق الإصرار والترصد، وقدّم سؤالا إضافيا لتكييف وقائع القضية إلى جناية الضرب والجرح العمدي المفضي إلى الوفاة دون قصد إحداثها، وكانت الإجابة عنه بـ"لا"، فيما أسقط ظرفي الإصرار والترصد. 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول