رد وتوضيح

نقطة نظام
8 نوفمبر 2017 () - يكتبها: سعد بوعقبة
0 قراءة
+ -

 صاحب ركن “نقطة نظام” في جريدة “الخبر” يقذف المواطن (ب.ر)، ويتهمه بأنه أحد رعيان قسنطينة، ومن أعيانها، وأنه قد استولى على ملكيته العقارية بقسنطينة عن طريق التزوير واستعمال المزور والتواطؤ مع الإدارة والعدالة. وبعد اطلاع المعني على المقال المذكور، يمارس المواطن المقذوف حق الرد المضمون قانونيا ودستوريا، ويقول للصحافي الكبير سعد بوعقبة لقد أسأت إلى عمودك المحترم “نقطة نظام” الذي كان منبرا لحماية المظلومين حقا وصدقا، وحولته فجأة إلى ناطق رسمي لذئاب قسنطينة وأعيانها المزعومين، الذين استولوا على أملاك الدولة بوثائق مزورة، ثم تنكروا لتصرفاتهم الإجرامية، ثم عرض النزاعات على العدالة بجميع أقسامها الجزائية والإدارية والمدنية والتجارية، وانتهت المرافعات بين الطرفين لصالح فريق (ب. ر) ابتداء واستئنافا، وتم ذلك بصحيح القانون والإجراءات.


وفي الأخير، أذكركم سيدي المحترم، أنه كان عليكم الالتزام بالمواضيع التي ألفتم طرحها في عمودكم، والابتعاد عن تشخيص القضايا والتشهير بالمواطنين ورميهم بما ليس فيهم، وإن كان من تبنيتم قصته صاحب حق، فما عليه إلا حجز عمود خاص به في أي جريدة شاء، وأن لا تجعلوا عمودكم منبرا ناطقا بالزور والظلم.. وإن عدتم عدنا.
 بوربيع رابح/ قسنطينة


أولا: لاحظ أنك تقول أن خصمك استولى على أملاك الدولة بوثائق مزورة! والطبيعي أن تكون الدولة هي خصمه وتقتص منه، فكيف توليت أنت النيابة عن الدولة في هذه الخصومة؟! أليس في هذا مدعاة لتأكيد أن ما كتبناه في العمود السابق هو عين الصواب؟! وأن العدالة ضللت أو استخدمت في هذه القضية.


ثانيا: نتمنى أن تقوم جهات العدالة المكلفة بالرقابة على أحكام العدالة بواجبها في هذه القضية، وعندها ستظهر الحقيقة كاملة. وفي انتظار ذلك، لا مجال لتتصرف معي كخصم لك من خلال البحث عن رقم هاتفي واستخدام أسلوب “المافيا” في الاتصال بي! وممارسة التهديد في الرد “إن عدتم عدنا”.. بغرض الإسكات لطمس الحقيقة!


ثالثا: اعتقد أن الحكومة لم تستطع إجباري على الكتابة في موضوع بعينه، فكيف بك أنت تحدد لي المجال الذي ينبغي أن أكتب فيه؟! خاصة وأنك لست من كتب “حق الرد” من خلال تعبير: “يمارس المواطن المقذوف حق الرد”؟!

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول