أول البنوك الجزائرية في الخارج بداية السنة المقبلة

مال و أعمال
8 نوفمبر 2017 () - حفيظ صواليلي
0 قراءة
+ -

سيكون البنك الخارجي الجزائري أول البنوك الجزائرية التي ستفتتح وكالات بالخارج، بداية بالمناطق التي تتواجد بها جاليات جزائرية كبيرة، حيث ينتظر أن تكون باريس أول المدن التي تحتضن وكالة بنكية جزائرية للبنك الخارجي الجزائري بداية السنة المقبلة.

وينتظر أن تقتفي بنوك جزائرية عمومية أخرى أثر أكبر البنوك الجزائرية، في سياق عمليات الانفتاح على الخارج. وأفادت المعلومات الأولية بأن مكتبا متخصصا في باريس عمل على المشروع الذي أريد تجسيده مع نهاية السنة الحالية، وكانت مجموعة عمل بمعية جمعية البنوك والمؤسسات المالية قد أقيمت منذ 2009 لتسطير خارطة طريق لفتح فروع بنكية في الخارج، لاسيما بالمناطق ذات الكثافة السكانية للجالية الجزائرية بالمهجر، وأعيد بعث المشروع في 2016 في سياق مساعي السلطات العمومية استقطاب الرساميل والادخار للجالية الجزائرية، علما أن تحويلات الجزائريين بالمهجر تقدر بنحو 1.2 إلى 2.2 مليار دولار. وهناك جزء كبير من التحويلات تمر عبر القنوات غير الرسمية، بالنظر للأعباء التي تمثلها المنظومة المصرفية والبنكية في الجزائر.

وتسعى السلطات العمومية إلى فتح عدد من الفروع البنكية، مستفيدة من تواجد البنوك العمومية عبر مساهمات سابقة في بنوك خاصة، بداية بالبنك ما بين القارات العربي الذي أنشئ سنة 1975 وهو بنك مشترك جزائري ليبي برأسمال متساوٍ، بين المساهمين الرئيسيين البنك الخارجي الجزائري والبنك الخارجي الليبي، ويبلغ رأسمال البنك المشترك 15810000 أورو، وهو خاضع للقانون الفرنسي، كما أن كلا من البنك الوطني الجزائري والقرض الشعبي الجزائري مساهمان أيضا في بنوك بالخارج بنسب أقل.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول