عجز في ميزان المدفوعات يفوق 11 مليار دولار

مال و أعمال
8 نوفمبر 2017 () - الخبر أونلاين/وأج
0 قراءة
+ -

أكد محافظ بنك الجزائر، محمد لوكال في حوار لوكالة الأنباء الجزائرية، أن إجمالي رصيد ميزان مدفوعات الجزائر سجل خلال السداسي الأول من سنة 2017 عجزا بمقدار11.06  مليار دولار مقابل14.61 مليار دولار خلال نفس الفترة من عام 2016 ( 11.42 مليار دولار خلال السداسي الثاني من سنة 2016).

 

ويمثل ميزان المدفوعات تدفق السلع (التجارة الخارجية للبضائع) والخدمات والإيرادات وتحويلات رؤوس الأموال وكذا التدفقات المالية ما بين الجزائر (الدولة والمؤسسات والخواص) وباقي بلدان العالم أي مجموع المدخلات والمخرجات من العملة الصعبة بين الجزائر ودول العالم.

 

وبحسب الفئات، بلغ عجز الميزان التجاري 7.82  مليار دولار خلال السداسي الأول من سنة 2017 في مقابل 12.05 مليار دولار خلال نفس السداسي من سنة 2016 (و8.08 مليار دولار خلال السداسي الثاني من سنة 2016). 

 

وبخصوص احتياطات الصرف أشار محافظ بنك الجزائر إلى أنه تماشيا مع التطور السلبي لميزان المدفوعات الخارجية خلال السداسي الأول من سنة 2017 فإن الاحتياطات الرسمية للصرف تراجعت بـ 7.846 مليار دولار أي من 114.138 مليار دولار نهاية ديسمبر 2016 إلى 106.292 مليار دولار نهاية شهر جوان 2017 أي أقل من عجز الرصيد الإجمالي لميزان المدفوعات "بسبب أثر التقييم الإيجابي لحوالي 3.96 مليار دولار الناتج عن ارتفاع قيمة الأورو أمام الدولار خلال هذه الفترة".

 

وبعد الإشارة إلى أن أثر التقييم هذا كان سلبيا عند ارتفاع قيمة الدولار مقارنة بالأورو، اعتبر لوكال أن مستوى احتياطات الصرف "تبقى مقبولة وملائمة سيما بالنظر إلى المستوى الضعيف جدا لإجمالي الدين الخارجي (3.962 مليار دولار).

 

غير أن لوكال قال محذرا، "بالنظر إلى آفاق بقاء أسعار المحروقات، على المدى المتوسط، قريبة من مستوياتها الحالية والعجز الذي لا يزال مرتفعا للحسابات الخارجية لاسيما محددها الأساسي (ميزان السلع و الخدمات) فإنه ينبغي بذل جهود إضافية لتقليص امتصاص و/أو زيادة العرض المحلي للسلع لضمان قابلية استمرار ميزان المدفوعات على المدى المتوسط و الحد من تضاءل الاحتياطات الرسمية للصرف".

 

وعن سؤال حول توجه أسعار صرف الدينار، لاحظ نفس المسؤول أن الدينار من حيث المعدل السداسي تراجعت قيمته بشكل طفيف مقارنة بالدولار 1.29% خلال السداسي الثاني 2016 مقارنة بالسداسي الأول 2016 وارتفع بشكل طفيف بـ 0.61 %  خلال السداسي الأول 2017 مقارنة مع السداسي الثاني 2016.

 

و بخصوص التضخم، سجل محافظ بنك الجزائر أن متوسط وتيرته السنوية التي تسارعت خلال 12 شهرا متتالية إلى غاية مارس 2017 (7.07 %) عرفت تباطؤ طفيفا خلال الفصل الثاني 2017  بحيث بلغت 6.55 % نهاية جوان 2017. 

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول