عمارة بن يونس يهاجم الأفالان ويدافع عن رجال الأعمال

أخبار الوطن
9 نوفمبر 2017 () - تيزي وزو: علي رايح
0 قراءة
+ -

رافع رئيس الحركة الشعبية الجزائرية عمارة بن يونس، اليوم الخميس، أمام مناضليه بتيزي وزو من أجل توسيع صلاحيات المنتخب المحلي.

 

 استهل عمارة بن يونس تجمعه بقاعة الحفلات لدار الثقافة مولود معمري بتيزي وزو بانتقاد الأمين العام الحزب جبهة التحرير الوطني الذي أعلن أنه يعرف إسم رئيس الجمهورية القادم، معتبرا أن الأمر سابق لأوانه للحديث عن موضوع الرئاسيات، لا سيما أنه لا توجد انتخابات رئاسية مسبقة، كما حمل الأفالان مسؤولية المأساة التي عاشتها الجزائر في تسعينات القرن الماضي.

 

 

واعتبر عمارة بن يونس الانتخابات المحلية القادمة ذات قيمة وأهمية أكبر من الانتخابات التشريعية لذلك  رافع من أجل منح صلاحيات للمنتخبين المحليين لتمكينهم من آداء دورهم على أحسن وجه، لاسيما في ما يخص تسيير العقار خاصة الصناعي منه لتمكين الراغبين في الاسثتمار القيام بذلك مع إنشاء شرطة البلدية للحفاظ على الأمن بالبلدية مع تقديمهم مساعدة لعناصر الأمن الوطني والدرك أثناء آدائهم  مهامهم.

 

ولدى حديثه عن موضوع المال والفساد الذي اقتحم النشاط السياسي، حمل بن يونس الأحزاب السياسية المسؤولية، كونها تبيع مقاعد لرجال المال الفاسد، مدافعا في الوقت نفسه عن رجال الأعمال  الذين يسددون الضرائب للخزينة العمومية ويقدمون حصيلة نشاطهم الاقتصادي نهاية كل سنة، فالمال الفاسد حسبه هو مال الجماعات الإرهابية ومال الطرابندو.

 

وفي المجال الاقتصادي انتقد رئيس الحركة الشعبية الجزائرية، الحكومة بخصوص السياسة المعتمدة في تسيير الشركات العمومية، حيث خصصت 12 مليار دولار لإعادة بعث النشاط الاقتصادي بالمؤسسات العمومية العاجزة معتبرا أن الجزائر البلد الوحيد في العالم الذي لا يزال يتكفل بتسيير القطاع السياحي في حين أن المهمة هذه أوكلت للقطاع الخاص بالبلدان الأخرى.

 

وفي الأخير تنبىأ عمارة بن يونس بأن يحقق حزبه مفاجأة في هذه الانتخابات التي دخلها الحزب حسبه  للفوز بأكبر عدد من المقاعد لا سيما أن حزبه يعتبر ثالث تشكيلة  سياسية من حيث عدد قوائم الترشح التي تقدمت بها في المجالس المحلية لمنافسة القوائم الأخرى يوم 23 نوفمبر المقبل.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول