محاكمة شاب قتل والده بالخطأ في شجار بتيارت

مجتمع
12 نوفمبر 2017 () - م. رابح
0 قراءة
+ -

عالجت محكمة الجنايات بمجلس قضاء تيارت، نهاية الأسبوع، قضية معقدة تحول فيها الشاهد على حادثة شجار إلى متهم بقتل أبيه عمدا طعنا بسكين.

وقائع هذه القضية عاشتها بلدية تخمارت في أقصى الحدود الشرقية لولاية تيارت مع ولايتي سعيدة ومعسكر، ليلة 17 أكتوبر 2016، حين تلقى عناصر الأمن مكالمة هاتفية في حدود العاشرة والنصف ليلا، تُبلغ عن حدوث شجار بحي 70 سكنا، تعرض خلاله شخص في العقد الرابع من العمر لطعنة سكين على مستوى الظهر، نقل على إثرها إلى العيادة متعددة الخدمات قبل أن يحول إلى مستشفى ابن سينا بفرندة، حيث لفظ أنفاسه الأخيرة متأثرا بالجروح البليغة.

انطلقت التحقيقات الأمنية بتوقيف أحد أقارب الضحية، الذي تشاجر مع ابن الضحية في المناسبة الأولى، ثم مع الضحية لتوجه له الاتهامات بقتله في بداية الأمر.

 غير أن شهادات الشهود جعلت العدالة تصدر قرارا بانتفاء وجه الدعوى ضد المتهم قريب الضحية، وحولت التحقيقات لتوجه الاتهامات لابن الضحية المدعو (ي.م) وهو شاب يبلغ من العمر 19 سنة، الذي مثل أمام هيئة محكمة الجنايات بتهمة القتل العمدي وهو غير موقوف، مصرحا أنه تعرض للدفع والضرب من قبل أحد أقاربه المدعو (ب.ع) أثناء تواجده بكشك لبيع السجائر لينتقل إلى مسكنهم لجلب عصى قصد الانتقام منه، وخلال عودته وجد والده قد دخل في شجار مع المتهم، تلقى خلاله طعنة من سكين كان يحمله المتهم، على حد قوله.

لكن شهادات النسوة قريبات المدعو (ب.ع) اللائي حضرن الواقعة، صرحن أن الشاب (ي.م) كان يطارد المدعو (ب.ع) بسكين إلى أن اختفيا خلف العمارة بوجود والده في مكان الحادث، ليعود متحسرا بقتل أبيه مرددا العبارة "ياحوجي قتلت بويا".

ونفى المتهم أن يكون قد قتل والده، مصرحا بأن قريبه كان يحمل سكينا وهو من طعنه، وهي التصريحات التي أدلى بها عمه أيضا، وحاول القاضي إقناع المتهم بالاعتراف بقتل والده بالخطأ دون أن يصدر عقوبة في حقه، لينطق في الأخير بالحكم بعقوبة شهرين حبسا موقوف النفاذ في حق الشاب.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول