من "حمس" إلى السجن إلى الأرندي

سوق الكلام
13 نوفمبر 2017 () - الخبر
0 قراءة
+ -

وضع التجمع الوطني الديمقراطي وافدا جديدا إلى صفوفه على رأس القائمة التي سيدخل بها المعترك الانتخابي ليوم 23 نوفمبر الجاري في إحدى بلديات الجزائر العاصمة، حيث كان المعني مناضلا في صفوف “حمس” وتولى منصب “مير”، قبل سنوات قليلة، تحت عباءتها.
إلى هنا يبدو أمر هذا الرجل معقولا طالما أن “التجوال السياسي” في الجزائر ليس حراما، غير أن أهم ما في الموضوع أن صاحبنا “خريج سجون”، حيث دخل السجن في قضايا فساد، وهو ما أصاب الكثير من سكان البلدية التي ترشح فيها بالدهشة والذهول.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول