20 بالمائة من الناقلين تخلوا عن المهنة

مجتمع
14 نوفمبر 2017 () - الخبر أونلاين/وكالات
0 قراءة
+ -

كشف رئيس المنظمة الوطنية للناقلين الجزائريين حسين بورابة  أن 20% من الناقلين تخلوا عن المهنة بسبب عدم وجود المردودية.

وحذر بورابة في تصريح للقناة الإذاعية الأولى، اليوم الثلاثاء، من أن سنة 2018 ستحمل أعباءً ثقيلة، مضيفا أن زيادة الوقود في سنة 2017 بـ 50 بالمائة قد أثر سلبا على ثمن التذكرة.

وأشار المتحدث إلى أن  النقابات الخمس المنضوية تحت المنظمة الوطنية للناقلين الجزائريين قد أصدرت بيانا تدعو فيه لعدم الزيادة في تسعيرة النقل وعلى الوصاية التقليل من الأعباء والتي عددها 11 نقطة منها التخفيض في الضرائب وفي تسعيرة المحطات والتسهيل لسيارات الأجرة تركيب سيرغاز وتنظيم رحلات استثنائية بالنسبة للناقلين الموجهة للسياحة والرياضة وغيرها.

هذا وذكر أن حظيرة النقل تحصي 80 ألف حافلة منها 30 ألف حافلة إضافية على المستوى الوطني ،  مبينا أن المشكل يكمن في عدم تنظيم الخطوط وخاصة في ولاية الجزائر،

 ولفت إلى أن ثمة  خطوط تنقص فيها وسائل النقل وأخرى فيها فائض مؤكدا أن تنظيم النقل يجب أن يخضع لمخططات نقل وطنية وولائية.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول