داء السكري ...أرقام مخيفة

عيادة الخبر
14 نوفمبر 2017 () - الخبر أونلاين / وكالات
0 قراءة
+ -

 صرح خبراء في مجال الصحة، اليوم الثلاثاء، إن عدد المصابين بداء السكري تضاعف ثلاث مرات منذ عام 2000، وهو ما أسفر عن زيادة تكلفة علاج المرض عالميا إلى 850 مليار دولار سنويا.

 

و يرتبط غالبية المصابين من النوع الثاني من مرض السكري بالسمنة وقلة ممارسة الرياضة وعرف المرض انتشارا واسعا في الدول الأكثر فقرا ، وهذا راجع إلى إتباع الناس  لنمط غدائي غير صحي وغير متوازن .

ويصادف 14 نوفمبر من كل سنة، اليوم العالمي لمكافحة داء السكري والذي جاء حسب المنظمة العالمية للصحة هذه سنة تحت شعار "المرأة وداء السكري".

كما جرى  بالمؤسسة الاستشفائية مصطفى باشا الجامعي بالجزائر العاصمة، أمس، ملتقى ركز على ضرورة تحسيس النساء حول مخاطر الإصابة بداء السكري مؤكدا بأنه بين 15 إلى 20 بالمائة من هذه الفئة قد تتعرض إلى هذه الإصابة خلال الحمل.أي ما يمثل امرأتين بين 10 نساء حوامل.

وأشار الدكتور سمير عويش المختص في داء السكري  بالمناسبة إلى وجود نوعين من الإصابة بداء السكري لدى المرأة الأول (من الصنف 1 أو 2 ) ويصيب المرأة قبل الزواج والثاني خلال الحمل. ويرى المختص في هذا السياق أن متابعة الحامل المصابة بداء السكري لا بد أن يبدأ ثلاثة أشهر قبل الحمل وتدوم خلاله وبعده مشيرا من جانب آخر أنه لا يتم السماح بتاتا بالحمل عند تعرض المرأة إلى مضاعفات المرض على غرار الضعف الكلوي أو إصابة شرايين العين معتبرا ذلك مغامرة يعرضها إلى الوفاة وجنينها. 

ويبلغ إجمالي عدد المصابين بالسكري حاليا 451 مليون شخص في العالم ، أما بالنسبة للجزائر فعدد المصابين يقدر بـ 1.8 مليون شخص. ومن المتوقع أن يصل عددهم عالميا إلى 693 مليونا بحلول عام 2045.

ولا تعكس التكلفة العالية لعلاج المرض أسعار الأدوية فقط، بل تشمل تكلفة علاج مجموعة من المضاعفات مثل بتر الأعضاء وأمراض العيون.

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول