بلديات الجزائر "دون ورق" في 2018

أخبار الوطن
14 نوفمبر 2017 () - الخبر أونلاين/وأج
0 قراءة
+ -

أعلن وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، نور الدين بدوي، اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة، أن كل البلديات سيتم تجهيزها، خلال الثلاثي الأول من سنة 2018، بالشباك الإلكتروني، لتسهيل حصول المواطنين على وثائق الحالة المدنية والتقليل من عدد الوثائق المطلوبة لاستخراجها.

 

وأوضح بدوي للصحافة لدى زيارته للمديرية العامة للعصرنة والوثائق والأرشيف من أجل تفقد مدى تطور مشروع "بلدية إلكترونية صفر وثيقة" أن "هناك ثلاث بلديات نموذجية تحتوي على الشباك الإلكتروني وهي الجزائر الوسطى والدار البيضاء وبابا حسن، إلى أن يتم تعميمها على كل بلديات الجزائر العاصمة قبل نهاية السنة لتمس بعدها كل بلديات الجزائر خلال الثلاثي الأول من سنة 2018".

 

وأشار الوزير أن البلدية المستقبلية المبنية على استعمال تكنولوجيات الإعلام والاتصال سيتم من خلالها  القضاء على كل ما هو ورقي"، مشيرا أنه بفضل الشباك الإلكتروني لا يحتاج المواطن مستقبلا أن يضع في ملفه من أجل الحصول على جواز السفر وبطاقة التعريف البيومترية بعض الوثائق كشهادة الميلاد الخاصة (س 12).

 

وفي ذات السياق، ذكر الوزير أنه بفضل التكنولوجيا تم تسليم "حوالى 15 مليون جواز سفر وبطاقة تعريف بيومترية على أن تصل في آفاق 2021 إلى 46 مليون وثيقة بيومترية"، حيث أن المواطن لا يحتاج مستقبلا على حد قوله،إلى أي وثيقة في تعامله مع الإدارة في مفهومها الواسع.

 

وأشار بدوي أن البلدية الإلكترونية ستلعب دورا هاما في الجانب الاقتصادي، وذلك عن طريق تقليص النفقات المالية، حيث ستسمح للمسؤولين بتسيير بلدياتهم بطريقة عقلانية واستعمال الأموال الفائضة في تلبية حاجيات الأخرى.  

 

من جهته، أكد مدير مركز السندات و الوثائق المؤمنة، حسان بوعلام، أنه تم إلى غاية اليوم تقليص حوالي 50 بالمائة من الأوراق التي كانت تطلب من المواطن إلى أن يتم الوصول إلى صفر وثيقة مع مشروع البلدية الإلكترونية.

 

و في الأخير أوضح أنه تم إصدار أكثر من ستة ملايين بطاقة تعريف بيومترية و 11.2 مليون جواز سفر بيومتري.

        

 

 

 

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول