أمراض القلب والشرايين في ارتفاع ملحوظ بالجزائر

مجتمع
25 نوفمبر 2017 () - ص. بورويلة
0 قراءة
+ -

 أكدت، أمس، البروفيسور سامية زكري، اختصاصية الأمراض الباطنية بمستشفى بئر طرارية بالجزائر العاصمة، أن آخر المؤشرات الطبية بالجزائر تشير إلى الانتشار الملحوظ لأمراض القلب والشرايين، حيث باتت تشكل أول سبب للموت عند الجزائريين، وتشكل 41 بالمائة من مجمل الوفيات، حسب معطيات المنظمة العالمية للصحة لـ2014.


جاء ذلك أمس، خلال فعاليات الملتقى العلمي الذي نظمته الجمعية الجزائرية لطب الشرايين، والذي تناول بالنقاش المقاربة الشاملة لمكافحة أمراض القلب والشرايين، التي باتت تمثل السبب الرئيسي لوفيات الجزائريين، حيث أكدت لنا اختصاصية الأمراض الباطنية بمستشفى بئر طرارية بالجزائر العاصمة، البروفيسور سامية زكري، أن 41 بالمائة من وفيات الجزائريين، تتصدرها السكتة القلبية والدماغية، والسبب راجع، حسب محدثتنا، إلى نمط العيش باستهلاك الأكلات السريعة الجاهزة الغنية بالدهون والملح، ما ينجر عنه زيادة ملحوظة في الوزن، خاصة مع الركود وعدم ممارسة نشاط رياضي، وهو ما يعتبر مؤشرا قويا لانتشار عديد الأمراض مثل السكري، خاصة وأن معطيات المنظمة العالمية للصحة، بينت أن سمنة البطن التي بلغت نسبة انتشارها 16 بالمائة في أوساط الجزائريين، تتسبب، حسب زكري، في داء السكري وفي احتشاء عضلة القلب.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول