مقري يتحدى بن يونس

أخبار الوطن
29 نوفمبر 2017 () - الخبر أونلاين
0 قراءة
+ -

 في رده على تصريحات رئيس حزب  الحركة الشعبية  الجزائرية عمارة بن يونس بشأن انتهاء الإسلام السياسي، علق   القيادي في حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري قائلا " إنهم يهللون لتراجع الإسلاميين في ظل المقاطعة والتزوير".

 وكتب مقري على منشور في صفحته على "فايسبوك"  " يقول عمارة بن يونس : تراجع الإسلام السياسي منذ 1999... أي منذ أن انسحب المرشحون الستة من السباق بسبب عدم وجود شروط عادلة للمنافسة".

 وعزا  القيادي في "حمس" التراجع الذي تحدث  عنه بن يونس  إلى الضغوط التي تعرض لها زعيم حركة مجتمع السلم الراحل محفوظ نحناح،  حيث  كتب يقول  " منع الشيخ محفوظ رحمه الله من الترشح رغم قبوله تحدي المنافسة ضمن الشروط الصعبة".

 ووجه مقري حديثه لأحزاب الموالاة بلهجة تحدي  قائلا : " كونوا رجالا وأقيموا انتخابات بواسطة لجنة وطنية مستقلة لتنظيم الانتخابات".

 هذا وكان رئيس الحركة الشعبية الجزائرية عمارة بن يونس قد اعتبر، في تصريح له هذا الأسبوع، أن نتائج محليات 23 نوفمبر هي "بداية نهاية الإسلام السياسي  في الجزائر".

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول