جنرال: ترامب في عين الإعصار بسبب روسيا

العالم
1 ديسمبر 2017 () - الجزائر- محمد بوصواف، وكالات
0 قراءة
+ -

وجهت إلى مايكل فلين مستشار الأمن القومي السابق للرئيس الأميركي دونالد ترامب تهمة الكذب على المحققين في إطار قضية الاتصالات مع روسيا كما أعلن القضاء الأمريكي الجمعة.

ووجهت إلى الجنرال فلين الخميس تهمة الكذب حول مضمون اتصالاته مع سيرغي كيسلياك السفير الروسي في واشنطن في عهد الرئيس السابق باراك أوباما. ومثل أمام القاضي الجمعة. 

والجنرال فلين الذي كان مدير الاستخبارات العسكرية في الولايات المتحدة هو رابع عضو من الأوساط المقربة من الرئيس الأمريكي، الذي يتهمه المدعي العام روبرت مولر، بعد بول مانافورت المدير السابق لحملة ترامب بصورة خاصة.

ووجهت إلى الجنرال فلين الخميس تهمة الكذب حول مضمون اتصالاته مع سيرغي كيسلياك السفير الروسي في واشنطن في عهد الرئيس السابق باراك أوباما وخصوصا حول موضوع العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على روسيا.

وأكد المحققون في فريق مولر في نص الاتهام الواقع في صفحتين "في 24 جانفي 2017 ، أقدم المتهم مايكل فلين بكامل إرادته على إصدار تصريحات وبيانات خاطئة ومزورة ووهمية".

وحسب عدة وسائل إعلام أمريكية فإن مايكل فلين الذي يمثل أمام القضاء يستعد للإقرار بذنبه.

وكان الجنرال السابق مستشارا للرئيس ترامب وليس عضوا في الإدارة الأمريكية حين حصلت الوقائع التي اتهم بها. وأصبح لاحقا ولبضعة أسابيع فقط مستشار الأمن القومي للرئيس الأميركي.

وسبق أن اتهم المدعي روبرت مولر في نهاية أكتوبر إثنين من أعضاء فريق حملة دونالد ترامب هما، بول مانافورت وريتشارد غيتس. أما الثالث جورج بابادوبولوس فقد أقرّ بذنبه بأنه كذب على محققي مكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي) ووافق على التعاون مع المحققين.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول