ونقلت صحيفة صن الإنجليزية عن مصادر قولها إن ماتياس ميسي (35) قال للشرطة التي استجوبته إنه اصطدم برصيف رملي مما أدى إلى إصابته في وجهه ونزول دم منه.

لكن السلطات عندما عاينت القارب الرابض في نادي الصيد بمدينة فيغيرا ووجدت دماء في مختلف أنحائه وبندقية.

 

وينتظر ماتياس الذي وضع قيد الاعتقال إجراء جراحة بسبب إصابات من بينها كسر في الفك، ليستكمل التحقيق بعد ذلك.