أيت جودي:"حناشي أهدر 22 مليار سنتيم بطريقة عشوائية"

رياضة
2 ديسمبر 2017 () - شعيب كحول
0 قراءة
+ -

طالب مدرب شبيبة القبائل، عز الدين أيت جودي، بمحاسبة الرئيس السابق لـ«الكناري”، محند الشريف حناشي، بسبب الديون الثقيلة التي خلفها للنادي والتي بلغت 22 مليار سنتيم، مطالبا أيضا بضرورة تشكيل لجنة للتدقيق في الحسابات المالية للنادي لمعرفة مصير الأموال العمومية التي دخلت الخزينة ثم صرفت بطريقة عشوائية.


 قال أيت جودي، معقبا على تصريحات حناشي الأخيرة: “صار من الضروري التدقيق في حسابات الفريق المالية خلال السنوات الماضية، هناك أموال عمومية معتبرة تم صرفها بطريقة عشوائية، لست أنا من أهدر 22 مليار سنتيم، هذه أموال الشعب، لا يمكن أن تصرف بتلك الطريقة العشوائية”.


وذكر أيت جودي، خلال التصريحات التي تلت خسارة فريقه أمام شباب قسنطينة، بالوضعية الكارثية التي ورثها مع الإدارة الجديدة: “نحن لم ننتقد حناشي من قبل، كل ما طلبناه هو ضرورة أن يقوم بتسليم المهام ويخرج من الباب الواسع، لكنه رفض، عليه أن يخجل من نفسه، هل نسي الوضعية التي ترك عليها الفريق، يتحدث عن البلاط الذي طلبه المقاول من أجل إعادة تهيئة مقر النادي، ويتجاهل كيف ترك المقر والأوساخ والقاذورات متراكمة فيه”.


وأقر أيت جودي بتعقد وضعية فريقه بعد الخسارة بملعبه أمام شباب قسنطينة، محملا المسؤولية لدفاعه، وخص بالذكر ثنائي محور الدفاع سعدو وعبدات الذي ارتكب أخطاء بدائية، على حد قوله، وهي نتيجة لا تخدم الكناري تماما عشية تنقل معقد إلى العاصمة لمواجهة اتحاد الجزائر.


وورث أيت جودي والإدارة الجديدة فريقا منهارا من كل النواحي، خاصة مع مشكل الديون الثقيلة، منها الخاصة باللاعبين الحاليين وتلك الموجودة لدى لجنة فض المنازعات، حيث كسب العديد من اللاعبين السابقين، في صورة ريال وبولعويدات، القضايا التي رفعوها ضد إدارة النادي التي صارت مطالبة بتعويضهم أو تحرم من الاستقدامات.
للإشارة، حاولت “الخبر” الاتصال بالرئيس السابق للشبيبة حناشي، غير أن كل المحاولات باءت بالفشل.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول