هذا هو ترتيب الجزائر في مؤشر ريادة الأعمال

مال و أعمال
4 ديسمبر 2017 () - الخبر أونلاين/ وكالات
0 قراءة
+ -

صنف التقرير السنوي للمعهد العالمي لريادة الأعمال والتنمية الجزائر في المرتبة 80عالميا والثالثة مغاربيا، في مؤشر ريادة في إدارة الأعمال لسنة 2017
فيما حلت تونس في الصدارة مغاربيا و40 عالميا متبوعة بالمغرب في المرتبة الثانية في المغرب العربي، و65 عالميا، والجزائر 80، في حين صنفت ليبيا في المركز 104، وأخيرا موريتانيا في المرتبة 136 عالميا، لتكون بذلك في المركز ما قبل الأخير في التقرير على المستوى العالمي، متبوعة بالتشاد.
جاء في بيان نشره موقع المعهد والذي يعالج العلاقة بين التنمية الاقتصادية وريادة الأعمال، شمل 137 بلدا حول العالم، و أستند في نتائجه على 14 مؤشر أداء تم قياسها وتقييمها من قبل مجموعة من الخبراء ورواد الأعمال من أرقى المؤسسات الأكاديمية والتمويلية والشركات الكبرى حول العالم.
وسجلت الجزائر معدل تطور مؤشر ريادة الأعمال، بالنسبة لفرص المقاولات الناشئة بلغ 17 بالمائة، و29 بالمائة بالنسبة للرأسمال البشري، و16 بالمائة في المنافسة، و10 بالمائة في سيرورة الابتكار، و19 بالمائة في التدويل.
وأفاد التقرير عن تقدم ملحوظ لتونس في مختلف العناصر التي قام عليها مؤشر ريادة الأعمال، إذ سجلت معدل 48 بالمائة في تطور فرص المقاولات الناشئة، و57 بالمائة بالنسبة للرأسمال البشري، و25 بالمائة بالنسبة للمنافسة، و57 بالمائة لسيرورة الابتكار، 22 بالمائة فيما يتعلق بالتدويل.
أما بالنسبة للمغرب فقد سجل معدل تطور حسب التقرير 42 بالمائة في فرض المقاولات الناشئة و13 بالمائة بالنسبة للرأسمال البشري و11 بالمائة فيما يخص المنافسة، و16 بالمائة في التدويل، فيما كانت أفضل العناصر التي سجلها في التقرير، سيرورة الابتكار التي بلغت 79 بالمائة.
وعلى المستوى العربي أحرزت سلطنة عمان تقدماً عالمياً ً ملحوظا في المؤشر الدولي لريادة الأعمال، حيث قفزت أربعة مراكز
خلال عام واحد لتتقدم إلى المركز الثالث والثلاثين عالميا من بين 137 دولة والثالث عربيا تبعا للمعهد العالمي لريادة الأعمال والتنمية (GEDI (والذي يقع مقره بالولايات المتحدة الأمريكية.
أما على الصعيد الدولي، فقد جاءت الولايات المتحدة الأمريكية في المرتبة الأولى ، متبوعة بسويسرا ثم كندا وبريطانيا، وأستراليا.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول