مقتل رئيس الحرس الخاص للرئيس صالح

العالم
5 ديسمبر 2017 () - الجزائر- محمد بوصواف، وكالات
0 قراءة
+ -

أفاد بيان لحزب الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، الثلاثاء، بمقتل طارق محمد عبد الله صالح، وهو ابن شقيق صالح وقائد عسكري كبير شغل منصب رئيس الحرس الخاص لصالح،، وأعلن الحزب أنه قتل خلال اشتباكات مع مليشيات الحوثي.

ولم يكن مصير طارق معروفا في أعقاب هجوم شنه الحوثيون في صنعاء ليل الأحد، وأدى إلى مقتل الرئيس السابق.

ونعى حزب المؤتمر "مقتل العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح، الذي ارتقت روحه الطاهرة شهيدا إلى جوار ربه أثناء المواجهة مع ميليشيات الغدر والخيانة الحوثية".

وأضاف البيان إن "العقيد الركن محمد محمد عبدالله صالح تعرض لإصابة بشظية من صاروخ في الكبد أسعف على إثرها للمستشفى الألماني ومعه الرائد أحمد الرحبي".

وأردف بيان حزب المؤتمر إن ميليشيات للحوثي بقيادة المدعو أبوعيسى، اختطفت الضابطين من "المستشفى، ولذا نحملهم المسؤولية الكاملة عن حياتهما".

أما عن مصير اللواء الركن محمد عبدالله القوسي وصلاح علي عبدالله صالح، فقال البيان إنه "لا يزال مجهولا"، في حين تم أسر مدين علي عبدالله صالح.

يشار إلى أن ميليشيات الحوثي شنت في الأيام الماضية سلسلة عمليات قتل ضد أسرى، بعد ساعات من اغتيالها الرئيس اليمني الراحل.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول