استدعاء دولي لمنتجات لاكتاليس الفرنسية لأغذية الأطفال

مجتمع
10 ديسمبر 2017 () - الخبر اونلاين/ وكالات
0 قراءة
+ -

قالت جمعية حماية المستهلك الفرنسية في بيان إن فرنسا حظرت بيع عدد من منتجات ألبان وأغذية الأطفال التي تنتجها شركة لاكتاليس الفرنسية وأمرت باستدعاء دولي لها بعد اكتشاف تلوثها ببكتريا السالمونيلا.

ويتضمن الاستدعاء منتجات تصدرها الشركة إلى دول من بينها الصين وتايوان وباكستان وأفغانستان والعراق والمغرب ولبنان والسودان ورومانيا وصربيا وجورجيا واليونان وهايتي وكولومبيا والبيرو.

واتجهت بعض المنتجات أيضا إلى أسواق إقليمية من بينها أفريقيا وآسيا.

وقالت الجمعية إن لاكتاليس، أكبر شركة منتجات ألبان في العالم، لم تحتو مخاطر التلوث، وأمرت بإجراء استدعاء وإيقاف بيع وتصدير منتجات عدة من أغذية الأطفال المصنعة في مصنع الشركة في كراون بغرب فرنسا منذ 15 فبراير شباط.

يأتي ذلك في أعقاب اكتشاف 20 حالة إصابة بالسالمونيلا بين الأطفال الرضع في فرنسا خلال أوائل ديسمبر، مما دفع بالفعل إلى استدعاء محدود لاثني عشر منتجا للشركة.

وقال متحدث باسم لاكتاليس لقناة بي.إف.إم التلفزيونية إن المنتجات يمكن استبدالها في الصيدليات أو المتاجر، مضيفا أنه يمكن القضاء على بكتريا السالمونيلا بغلي الحليب لمدة دقيقتين.

 وأعلنت علامة حليب "سيليا" الجزائر عن سحب عدة أصناف من حليب الرضع، بعد الإنذار الذي أطلقته الشركة الأم في فرنسا "لاكتاليس" وسحب عدة منتجات من السوق احترازيا.

وقالت الشركة في بيان لها أن جميع المواد المستوردة في الجزائر تم تحليلها من قبل معهد باستور، وأعطى الموافقة عليها.

وفي تعليق له على مدى تواجد هذا المنتوج في السوق الجزائرية، أكد رئيس نقابة الصيادلة مسعود بلعمبري في تصريح لـموقع"كل شيئ عن الجزائر"، بأن حليب "لاكتاليس" المحظور من قبل السلطات الفرنسية، منتوج تجاري يتواجد على مستوى المحلات التجارية و المراكز التجارية بشكل أكثر من تواجده على مستوى الصيدليات، مؤكدا بأن وزارة التجارة لم تصدر لحد الساعة أي بيان أو تعليمة تفيد سحب المنتوج من الأسواق. مضيفا بأنه ورغم محدودية كميات حليب "لاكتاليس" المتواجدة في الأسواق الجزائرية إلا أنه سيكون من الصعب سحبها من الأسواق وذلك بسبب عدم وضوح شبكات توزيع حليب الأطفال التي لم تعد تخضع حسبه لأية قوانين ولا ضوابط وهو ما يشكل حسبه خطرا كبيرا على صحة الأطفال بسبب تعامل التجار في هذا النوع من المنتوجات التي يفترض أن تكون حكرا على الصيادلة لتسهيل عملية التحكم فيها عبر الأسواق.

في المقابل قال المدير العام ‫‏للرقابة الاقتصادية وقمع الغش‫ ‏بوزارة التجار عبد الرحمن بن هزيل في تصريح لـموقع"كل شيئ عن الجزائر"، بأن قرار السلطات الفرنسية سحب حليب الأطفال "لاكتاليس" الفرنسي بسبب ثبوت تلوثه بسم "السلمونيلا"، لا يسبب أي قلق في الجزائر، لأن الجزائر لا تستورد منتوجات "لاكتاليس"، و كتدبير وقائي قال ذات المصدر بأن مصالحه قامت بتقديم طلب إلى إدارات تفتيش الحدود التابعة للوزارة لمنع دخول هذه المنتجات إلى السوق المحلية.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول