تهيئة 37 سدا كفضاءات سياحية

أخبار الوطن
11 ديسمبر 2017 () - الخبر أونلاين/وأج
0 قراءة
+ -

أكد وزير الموارد المائية  حسين نسيب اليوم الإثنين بالجزائر أنه تم تخصيص غلاف مالي قدره 62 مليار دينار  لتمويل البرامج الجديدة للقطاع  وترمي أساسا إلى تحسين عملية التزويد بالماء الشروب وتوسيع رقعة الأراضي المسقية في المحيطات الكبرى وكذا مشاريع الصرف الصحي .

          

وأشار نسيب أن معظم  مشاريع قطاعه التي تخص أساسا قطاع الصرف الصحي قد رفع عنها التجميد وقد استأثرت بغلاف مالي إجمالي يقدر بـ  105 مليار دينار إضافة إلى مشاريع أخرى متعلقة بتجديد وتوسيع شبكات المياه فضلا عن رفع التجميد عن مشاريع إنجاز 21 محطة لتصفية المياه المستعملة والتي سيشرع في أشغالها بداية 2018.

 

واستبعد الوزير رفع تسعيرة الماء في الوقت الحالي على أن يتم مراجعتها مستقبلا دون المساس بالقدرة الشرائية للمواطن.

 

وفيما يخص تهيئة السدود في شكل فضاءات سياحية أفاد الوزير أنه نظرا للاحتياجات المتزايدة في هذا الجانب خصوصا في الولايات الداخلية و تخفيض نسبة الوفيات في السدود ارتأى قطاع الموارد المائية إلى اتخاذ هذا الإجراء المتعلق بتهيئة السدود و استغلالها كفضاءات ترفيهية .

 

وأضاف في ذات السياق أنه تم وضع لجنة وزارية  للنظر في المشاريع المتعلقة بعملية التهيئة  ولإعطاء الموافقة وذلك بحسب طبيعة التهيئة ومراقبة مطابقتها لدفتر الشروط  موضحا أن 37 سد سيشهد هذه العملية.

 

و فيما يخص قدرة الجزائر على تخزين الموارد المائية أشار نسيب أنه تقدر بـ 5 مليارات متر مكعب في السنة من خلال 75 سدا متواجدة و 221 سدا صغيرا و 300 حاجز مائي.

 

         

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول