200 ألف منصب شغل في ميناء شرشال الضخم

مال و أعمال
14 ديسمبر 2017 () - الخبر أونلاين
0 قراءة
+ -

كشفت مصالح مديرية الأشغال العمومية بولاية تيبازة، أمس الأربعاء، عن مشروع الميناء التجاري للوسط بمنطقة الحمدانية بشرشال غربي الجزائر العاصمة وسيخصص هذا الميناء الذي يعد من بين أهم المشاريع الحالية بالجزائر بقيمة  استثمار تقدر ب3.3 مليار دولار للشحن العابر و إعادة الشحن و ذلك من خلال  تدعيمه بإمكانيات ضخمة و ربطه بشبكة الطرق السريعة و السكك الحديدية ما يؤهله مستقبلا إلى نقل السلع إلى إفريقيا ما يبرز أهمية المشروع.

ويتوقع استحداث 200 ألف منصب عمل فيما يرتقب انطلاق الأشغال في نهاية الثلاثي الأول من السنة المقبلة.

وجاء في عرض المشروع بمناسبة المجلس الولائي التنفيذي المنعقد لدراسة قطاع النقل والأشغال العمومية برئاسة والي تيبازة موسى غلاي أنه يتوقع أن يوفر هذا  المشروع الاستراتيجي الضخم 200 ألف منصب عمل مباشرة و غير مباشرة على اعتبار أنه يحتوي على مناطق صناعية تتربع على مساحة 2000 هكتارا.

واستنادا للدراسة التي أنجزها مكتب دراسات من كوريا الجنوبية ينتظر من ميناء الوسط بالحمدانية الذي يعد من بين أهم المنشآت البحرية بالمنطقة أن يصبح من  بين الـ 30 ميناء تجاريا عبر العالم الذي يعرف نشاطا كثيفا في نقل الحاويات  فيما ستسمح المنشآت الفنية برسو أكبر باخرة تجارية بالعالم بحمولة 240 ألف طن  حيث لا تتعدى الطاقة الحالية لموانئ الجزائر الـ 30 ألف طن.

و بالمناسبة أعلن الوالي موسى غلاي أنه يتوقع انطلاق أشغال هذا المشروع نهاية  الثلاثي الأول من سنة 2018 كأقصى حد.

 

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول