الشهيد إبراهيم الذي قاوم الاحتلال بنصف جسد(صور)

العالم
15 ديسمبر 2017 () - الخبر اونلاين
0 قراءة
+ -

استشهد مساء اليوم الجمعة، الشاب الفلسطيني إبراهيم أبو ثريا 29 عاما (والذي اشتهر بمقاومته الاحتلال رغم بتر قدميه في مواجهات سابقة)، إثر إطلاق جنود الاحتلال النار على رأسه خلال مواجهات شرق مدينة غزة.

 

 

وأصر الشاب على المشاركة في المظاهرات والمقاومة ضد الاحتلال رغم أنه “مبتور القدمين” نتيجة عدوان الاحتلال في وقت سابق.

 

 

وظهر الشاب متواجدا على خطوط التماس مع قوات الاحتلال مع غيره من المتظاهرين، مؤكدا بأنه يرغب في أن يوصل رسالة للجيش الإسرائيلي قائلا: “هذه الأرض أرضنا ومش راح نستسلم”، مضيفا أن على أمريكا أن تسحب قرارها القاضي بإعلان القدس عاصمة لإسرائيل.

 

 

واستشهد أيضا قبل “أبو ثريا”، الشاب ياسر ناجي سكر 22 عاما، وأصيب العشرات، مساء اليوم الجمعة، خلال المواجهات المندلعة بين الشبان وقوات الاحتلال الاسرائيلي على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة.

 

 

من جهته، أعلن المتحدث باسم وزارة الصحة، أشرف القدرة، عن إصابة أكثر من 100 مواطن في جميع المواجهات على طول الحدود الشرقية للقطاع، حتى كتابة هذا الخبر.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول