دعوة نيوزلاندا لعدم استيراد الفوسفات الصحراوي

العالم
16 ديسمبر 2017 () - الخبر أونلاين/واج
0 قراءة
+ -

دعا الرئيس الصحراوي والأمين العام لجبهة  البوليساريو, ابراهيم غالي, اليوم السبت, رئيسة وزراء نيوزلاندا, جاسيندا آردين, للتراجع عن استيراد الفوسفات المستخرج من الصحراء الغربية بطريقة غير  شرعية, مشيرا إلى أن هذا النشاط اللاشرعي يساهم في ترسيخ الاحتلال المغربي  للصحراء الغربية ويشكل انتهاكا للقانون الدولي ولحق الشعب الصحراوي في السيادة على ثرواته الطبيعية.

وفي رسالة وجهها للسيدة جاسيندا لتهنئتها بانتخابها رئيسة للوزراء في  نيوزلاندا, حسب ما اوردته وكالة الانباء الصحراوية, لفت الرئيس غالي انتباه  الأخيرة إلى استمرار بلادها في استيراد الفوسفات المستخرج من الصحراء الغربية  لغرض صناعة الأسمدة الزراعية بطريقة غير شرعية.

 وذكر الرئيس الصحراوي رئيسة الوزراء النيوزلاندية, بأن جبهة البوليساريو  "وبعد مدة طويلة من محاولة التواصل والتعاطي مع الشركات المتورطة في شراء  فوسفات الصحراء الغربية, عمدت الى اتخاذ إجراءات قضائية ضد شحنات كانت تمر  ببنما وجنوب افريقيا حيث كانت هذه الاخيرة متوجهة نحو نيوزلاندا وتمت إعادتها  لمالكها الشرعي الشعب الصحراوي".

وعبر الرئيس غالي, عن أمله في أن تقوم نيوزلاندا بقطع أي صلة لها بهذا النشاط  اللاشرعي الذي يساهم في ترسيخ الاحتلال المغربي للصحراء الغربية ويشكل انتهاكا  للقانون الدولي ولحق الشعب الصحراوي في السيادة على ثرواته الطبيعية, مشيرا الى أن العديد من الشركات من بلدان مثل استراليا والنرويج والأورغواي وغيرها  قررت أن توقف استيراد الفوسفات من الصحراء الغربية. 

وأشار الأمين العام لجبهة البوليساريو, إلى أنه إذا ما قررت نيوزلاندا اعتبار  استيراد الفوسفات من الصحراء الغربية "لا شرعيا", فسيكون ذلك قرارا "صائبا  أخلاقيا ومنسجما مع الشرعية الدولية".

وبالمناسبة, هنأ الرئيس الصحراوي السيدة جاسيندا على انتخابها رئيسة للوزراء,  كما عبر عن تقدير الشعب الصحراوي لمجهودات بلدها في ميدان حماية اللاجئين  وضمان حق تقرير المصير للشعوب غير المتمتعة بالاستقلال مستحضرا تضامنها القوي مع شعوب تيمور الشرقية .

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول