الوادي أصبحت قطبا فلاحيا هاما

مال و أعمال
17 ديسمبر 2017 () - الخبر أونلاين
0 قراءة
+ -

أعلن الأمين العام لولاية الوادي قادري بلقاسم اليوم الأحد أن ولاية الوادي تنتج ما لايقل عن 11 مليون قنطار من البطاطا سنويا، مشيرا إلى تنظيم عدة ملتقيات ومعارض للاستعانة بالتجارب الوطنية لمرافقة الفلاحين في عملية التصدير وفرض هذا المنتوج في الأسواق الدولية.

وأضاف قادري بلقاسم للإذاعة الجزائرية، أنه تم تسوية 4 آلاف عقد لمنتجي البطاطا خلال سنتي 2016-2017 مبرزا أن هناك دراسة إمكانية إنجاز وحدات لتحويل البطاطا.

وأشار قادري إلى مركز الشحن الذي هو قيد المطابقة على مستوى مطار الوادي وسيتم إنطلاق عمليات شحن البطاطا به مطلع فيفري 2018 إلى جانب وجود مركز كبير للتوظيب والتخزين والتبريد حيث سجلنا ارتفاع في طاقة التخزين والتبريد إلى 107 ألف متر مكعب مؤكدا أن تصدير المنتوجات الفلاحية يعتمد على مدى مطابقتها للمعايير المعمول بها عالميا.

وعن إنتاج الطماطم بولاية الوادي أوضح قادري بلقاسم أن ميزة هذا المنتوج الذي يشروع في انتاجه في شهر نوفمبر إلى غاية فيفري حيث يقل في هذا الوقت في السوق الوطنية ،هذا ما يجعل انتاجنا بديلا هاما لتزويد السوق، مشيرا إلى أن هناك وحديتين قيد الإنجاز لتحويل الطماطم.


كما كشف الأمين العام لولاية الوادي عن إنتاج أكثر من 120 ألف قنطار من الحبوب "القمح اللين والصلب والشعير" خلال هذه السنة مع العلم أن ولاية الوادي لم تكن تنتج الحبوب مضيفا أنه في إطار تنفيذ استراتيجية الدولة فيما يخص المساحات الكبرى تم إنشاء أكثر من 33 محيط يحوي على أكثر من 67 ألف هكتار وسترتفع هذه المساحات عند الطلب.

وما تعلق بإنتاج الفول السوداني أفاد قادري بلقاسم أن ولاية الوادي تحتل المرتبة الخامسة بعد تمكنها من تحقيق إنتاج كبير ذو نوعية عالية.

وفي معرض حديثه عن إعادة تنشيط عملية تحويل وتوظيب التمور ذكر أن هناك أكثر من 70 وحدة تحويلية مخصصة للاستهلاك الوطني وللتصدير منها وحدة تصدر إلى أكثر من 15 بلدا.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول