خبر سار للجالية الجزائرية بايرلندا

أخبار الوطن
17 ديسمبر 2017 () - الخبر أونلاين/وأج
0 قراءة
+ -

 أرسلت القنصلية الجزائرية بلندن خلال هذا الأسبوع  قنصلية متنقلة إلى دبلن عاصمة جمهورية إيرلندا  لتقديم الخدمات القنصلية للجالية الجزائرية المقيمة بإيرلندا الذين هم بحاجة إلى تأشيرة بريطانية.

وأوضحت القنصلية الجزائرية بلندن أنه بدون جواز سفر سيصبح الرعية الجزائري المقيم بجمهورية إيرلندا في أعين سلطات بلد استقباله في وضعية غير قانونية و يعامل على أنه "حراق".

وأوضح ذات المصدر أن هؤلاء الرعايا يتلقون "غالبا" صعوبات في استخراج أو تجديد جوازات سفرهم الضرورية لتجديد شهادات اقامتهم و رخص عملهم لأن السلطات البريطانية "ترفض عموما" منحهم تأشيرة.

للتذكير، فإن مبادرة إنشاء قنصلية متنقلة أقرتها وزارة الشؤون الخارجية ووزارة الداخلية بعد إطلاق مسار تحويل جواز السفر العادي إلى جواز السفر البيوميتري سنة 2013.

في هذا الصدد، أكد رئيس الجمعية الجزائرية بإيرلندا مالك مدني في اتصال مع وكالة الأنباء الجزائرية، أن قدوم القنصلية المتنقلة "كان له فائدة كبيرة" للجالية. وأضاف أنه علاوة على صعوبات منح التأشيرة البريطانية فإن القنصلية المتنقلة تمكن الجالية الجزائرية من ربح مزيد من الوقت و تكاليف التنقل

كما أشار إلى أن القنصلية المتنقلة كانت فرصة كذلك للحركة الجمعوية  الجزائرية بدبلن للتعبير عن انشغالات الجالية الجزائرية المقيمة بإيرلندا.

 كما أكد بأنه تم الاتفاق على إقامة علاقة بين الجانبين وإشراك القنصلية في نشاطات الحركة الجمعوية من أجل تعزيزها.  

للتذكير فإن الجالية الجزائرية بإيرلندا هي الوحيدة التابعة لقنصلية متواجدة ببلد آخر والتي تطلب فضلا عن ذلك تأشيرة، فإن الرعايا الجزائريين  المقيمين بإيرلندا يضطرون للتنقل إلى عاصمة المملكة المتحدة لاستصدار وتجديد  جوازات سفرهم و وثائق قنصلية أخرى.

 

 

 

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول