رفع الأثقال: الجزائر حاضرة بـ 32 رباعا بالقاهرة

رياضة
17 ديسمبر 2017 () - الخبر أونلاين/ وأج
0 قراءة
+ -

يشارك المنتخب الجزائري لرفع الأثقال، أشبال، أواسط وأكابر ( رجال وسيدات)، بـ 32 رباعا، في منافسات البطولة العربية  والأفرو-آسيوية، المقررة من 18 إلى 24 ديسمبر بالقاهرة، حسبما علم اليوم الأحد  من المديرية الفنية الوطنية، للاتحادية الجزائرية لرفع الأثقال.

ويتعلق الامر، بثمانية رباعين عند الأشبال، بقيادة  المدرب الوطني عزالدين بسباس ومساعده فؤاد بوزنادة ، وستة أواسط تحت إشراف المدرب عبد المنعم يحياوي ونفس العدد عند الأكابر، مع مدربهم عبد الناصر عوينة ومساعده عبد المجيد بولحية و12 فتاة (7 شبلات و5 وسطيات)، يقودهن المدرب الوطني، يوسف شكي  ومساعده سيد أحمد قروي.

وصرح المدير الفني الوطني ، جمال عقون :"هؤلاء هم أحسن الرباعين، الذين سيكونون حاضرين في موعد القاهرة لضمان مشاركة نوعية بالإضافة إلى تقييم  حجم تحضيراتهم التي لم تتوقف منذ بداية الموسم"، مضيفا " الفرصة ستكون مواتية  لمختلف الأطقم الفنية من أجل اختبار دقيق للرياضيين في منافسة " مرموقة  المستوى".

واستفاد الرياضيون المعنيون بالموعد الرياضي بالقاهرة من تحضير  "ملائم"، يتلخص في تنظيم العديد من التربصات طويلة المدى ( 30 يوما) على مستوى المركب الرياضي  " سفيلتاس" بالشراقة ( الجزائر العاصمة) بالنسبة للذكور والقطب الرياضي المتواجد بمدينة مستغانم ، بالنسبة للإناث وأيضا بوهران الذي سيتم استرجاعه  لجعله قطبا للتطوير في هذه الرياضة الأولمبية.

وأضاف المدير الفني الوطني: " الاتحادية الجزائرية لرفع الأثقال وفرت كل امكانيات العمل للمنتخبات الوطنية، عبر تنظيم مجموعة من التجمعات مولتها وزارة الشباب والرياضة، على أساس بطاقات تقنية أعدت من طرف مصالحنا. الرباعون تطور مستواهم كثيرا  وبعضهم حقق حمولة مقبولة، قابلة للتحسن مستقبلا.

وستكون مهمة ممثلي الجزائر في البطولة العربية الأفرو آسيوية -التي  يشارك فيها حوالي 100 رياضي- صعبة بتواجد أحسن الرباعين العرب والأفارقة لديهم  تقاليد في هذا الاختصاص الرياضي، على غرار العراق، العربية السعودية، مصر وتونس.

وأشار عقون إلى أن افتكاك ميداليات مهم جدا، لكن الأوزان التي يرفعونها هو برومتر آخر لايستهان به  للرباعين الجزائريين في اختصاص يعتمد على  الجهد الشخصي والتكتيك المنتهج من طرف المدرب."      

وبالنسبة  للرياضيين، فإن ملامح " ثقتهم بالنفس وقدراتهم  البدنية  بالإضافة إلى المسؤولية الملقاة على عاتقهم " تظهر في  تصريحاتهم، مؤكدين أن  المنافسة - نظرا لأهميتها- ستكون  فرصة للمجموعة "لتصحيح الأخطاء" ومراجعة  ما أنجز لحد الآن تحت إشراف المدربين." 

جدير بالذكر أن رياضة رفع الأثقال، حققت  سنة 2017 أحسن النتائج في  مختلف المواعيد الرياضية التي شاركت فيها مختلف الفئات مثل البطولة الإفريقية، البطولة العربية، الألعاب الإسلامية وحتى بطولة العالم.

وختم المدير الفني الوطني , قائلا: " نعتزم المواصلة على نفس  النهج  لتحقيق أهدافنا المستقبلية، من بينها الألعاب الإفريقية للشباب 2018  بالجزائر وألعاب البحر الأبيض المتوسط بوهران، مرورا بالألعاب الأولمبية  للشباب بالأرجنتين في 2018 ومختلف الاستحقاقات الكبيرة المسطرة التي يتضمنها  برنامجنا.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول