ماكرون: مضطرون للتحدث إلى الرئيس السوري بشار الأسد

العالم
17 ديسمبر 2017 () - الخبر أونلاين
0 قراءة
+ -

 اعتبر الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون أن الانتصار على تنظيم "داعش" في سوريا سيتحقق حتى نهاية شهر فبراير القادم، مؤكدا أن العدو الأساسي هو "داعش" وليس الرئيس السوري بشار الأسد.

وقال ماكرون في حديث لقناة "فرانس - 2": "أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في 9 ديسمبر عن الانتصار على داعش (بالعراق)، اعتقد أننا سنحسم الحرب بسوريا في نهاية فبراير".

وأضاف الرئيس الفرنسي أن المجتمع الدولي "سيضطر إلى التحدث" مع الرئيس السوري بشار الأسد بعد هزيمة "داعش" النهائية في سوريا.

وقال إن "بشار الأسد عدو للشعب السوري،.. وعدوي هو داعش"، مشيرا إلى أن "الأسد سيبقى في سوريا لأسباب منها أن القوى التي كسبت المعركة على الأرض، سواء أكانت روسيا أو إيران، تدافع عنه"، بحسب قوله.

وتابع:"إذا، فلا يمكننا القول إننا لا نريد التحدث معه أو مع ممثلين عنه".

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول