عيسى يشيد بجهود الجزائر والسعودية لـ"تنقية الإسلام من الانحرافات"

أخبار الوطن
19 ديسمبر 2017 () - الخبر أونلاين/وأج
0 قراءة
+ -

أشاد وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة بالجهود التي تبذلها المؤسسة الدينية في كل من الجزائر والسعودية "لتنقية الإسلام من كل الشوائب والانحرافات".

 

وأوضح عيسى في تصريح له عقب استقباله لرئيس مجلس الشورى السعودي،عبد الله  بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ والوفد المرافق له بأن المؤسسة الدينية تبذل جهودا كبيرة في الجزائر والسعودية "لتنقية الإسلام من كل الشوائب والانحرافات" مشيدا بالإنجازات العميقة التي تم تحقيقها معا في هذا المجال   و"إبراز الإسلام الحقيقي، إسلام الاعتدال والوسطية والحوار والتعايش. 

 

وفي نفس السياق ذكر بأن البلدين تربطهما اتفاقية "مفصلية" وخطة عمل في هذا الاتجاه مشيرا إلى أن اللقاء كان فرصة للتطرق إلى موضوع "اجتثاث منابع فكر التطرف والتشدد والإرهاب الذي أصبح اليوم ظاهرة عالمية".

 

وأضاف الوزير أنه تناول رفقة المسؤول السعودي مسألة تعميق ومواصلة التكوين المشترك وتبادل الخبرات والمحاور المتعلقة بالأوقاف والحج.

 

ومن جهته أشاد رئيس مجلس الشورى السعودي بالعمل الذي تقوم به وزارة الشؤون الدينية والأوقاف في" نشر الإسلام الصحيح المعتدل والوقوف سدا منيعا أمام التطرف وأمام الذين يحاولون الإساءة إلى الإسلام والمسلمين وما تم تحقيقه خلال أجيال، مؤكدا بأن بناء الفكر ومحاربة التطرف أهم من الجوانب المادية الأخرى بدرجات".

 

وأضاف المسؤول السعودي بأنه تم التطرق خلال هذا  اللقاء إلى موضوع التعاون بين البلدين في الجانب الإسلامي ومجالات أخرى تهم البلدين.

 

وكان رئيس مجلس الشورى قد شرع أمس الإثنين،  في زيارة إلى الجزائر تدوم أربعة أيام بدعوة من رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح. 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول