مقابلة المحمدية ـ الساورة بملعب معسكر

رياضة
22 ديسمبر 2017 () - الخبر أونلاين/ وأج
0 قراءة
+ -

قررت لجنة تنظيم كأس الجمهورية إقامة مباراة سريع المحمدية، من بطولة الهواة (المجموعة الغربية)، ضد الضيف شباب الساورة، وصيف الرابطة الأولى، بملعب الوحدة الإفريقية بمعسكر، وليس بالملعب البلدي للمحمدية، وذلك يوم 30 من الشهر الجاري على الساعة (14:00)، برسم الدور الـ 32.
وأثار هذا القرار غضب الفريق المحلي وأنصاره، الذين خرجوا مساء أمس، ساعات بعد ترسيم ملعب اللقاء، إلى شوارع المحمدية للتعبير عن رفضهم الاستقبال خارج قواعدهم من خلال مسيرة جابت بعض أحياء المدينة. كما اتصلوا أيضا باللاعبين والمسيرين لحثهم على مقاطعة المقابلة.
وكانت لجنة معاينة الملاعب للاتحاد الجزائري لكرة القدم (فاف) قد انتقلت منذ بضعة أيام إلى المحمدية وأبدت تحفظات بخصوص الملعب البلدي كهذه المدينة الذي يستقبل فيه السريع ضيوفه في البطولة.
ومن أهم هذه التحفظات أن طاقة استيعاب الملعب لا تتجاوز 6500 متفرج، في حين أن قوانين الكأس تلزم الفريق المستضيف أن يستقبل منافسه على ملعب يتسع لـ 8000 مقعد على الأقل، وذلك إلى غاية الدور نصف النهائي حيث ترتفع طاقة الاستيعاب المطلوبة للملاعب إلى 20 ألف. ورفضت إدارة السريع وكذا سلطات البلدية، مالكة الملعب، تحفظات لجنة معاينة الملاعب، مؤكدين أن البطاقة التقنية لهذه المنشأة الرياضية توضح بأن الأخيرة قادرة على استقبال ما لا يقل عن 10 آلاف متفرج.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول