وزير الدفاع الصحراوي يؤكد الجاهزية القتالية لقواته

العالم
24 ديسمبر 2017 () - الخبر أونلاين/وأج
0 قراءة
+ -

أكد وزير الدفاع الصحراوي، عبد الله لحبيب البلال ، التزام كل أفراد الجيش الصحراوي بالمهام  الدستورية الموكلة إليه، و المتمثلة أساسا في حماية الأراضي المحررة ومكافحة الجريمة المنظمة واستكمال بسط السيادة على كامل تراب الجمهورية الصحراوية، مؤكدا جاهزية كل وحدات الجيش للقيام بهذه المهام على أكمل وجه، حسبما أوردته وكالة الأنباء الصحراوية (وأص).

 

وقال وزير الدفاع الصحراوي وعضو الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو خلال إشرافه على اختتام أشغال الملتقى الثالث لأطارات جيش التحرير الشعبي الصحراوي، نهاية الأسبوع المنصرم أن "وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي ماضية في تطبيق مهامها الموكلة إليها المتمثلة أساسا في استكمال السيادة ومكافحة الجريمة المنظمة وحماية الأراضي المحررة من تراب الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية".

 

وأضاف الوزير أن زيارة المعاينة والتفتيش التي قادته إلى مختلف نواحي جيش التحرير الشعبي الصحراوي مكنته من "الوقوف على جاهزية الوحدات في مختلف الاختصاصات"، داعيا كافة أفراد الجيش الصحراوي كل في مجال اختصاصه وحدود مسؤولياته، إلى "العمل وتضافر الجهود نحو تطبيق مقررات هيئة الأركان العامة لجيش التحرير الشعبي الصحراوي".وخلال كلمته، أشار لحبيب البلال إلى ان الملتقى كان فرصة لإطارات جيش التحرير الشعبي الصحراوي لدراسة الأهداف والمشاريع التي من شأنها الرفع من الجاهزية القتالية للوحدات، كما كان مناسبة للوقوف على مدى تطبيق التحضير القتالي لسنة 2017 والاستعداد لتطبيق التحضير القتالي لسنة 2018.

 واستعرض الملتقى على مدى يومين جملة من المحاضرات، تناولت أساسا "الجاهزية القتالية لوحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي" و"الوضعية الأمنية في ظل التحديات والرهانات المطروحة"، هذا إلى جانب المهام المنوطة بالجيش الصحراوي في استكمال التحرير على كامل تراب الجمهورية الصحراوية، بالإضافة إلى محاضرة عن الإدارة وكيفية تسيير وزارة الدفاع مع العصرنة في المجال الإداري. 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول