السودان: موتوا بغيظكم!

العالم
27 ديسمبر 2017 () - الخبر أونلاين/وكالات
0 قراءة
+ -

أعرب وزير الخارجية السودانية إبراهيم الغندور ، عن  استنكاره لـ"ردود بعض أجهزة الإعلام المصري" إزاء زيارة الرئيس التركي رجب طيب إردوغان لبلاده.

 وعلّق الغندور  على الانتقادات التي وجهها إعلاميون مصريون  لزيارة إردوغان قائلا ""ليمت بغيظه من يمت وليفرح بسعدنا وفرحنا من يفرح"،  وذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو بالخرطوم أمس الثلاثاء.

 و أوضح المتحدث قائلا" لكن لا نأخذ كل الشعب المصري بجريرة بعضهم"، وأضاف يقول "واضح أن هناك من لا يفهم كيف تُدار العلاقات بين الدول".

وأكد وزير الخارجية السوداني أن بلاده لن تكون طرفا في أي محور وهي "لا تؤمن بسياسة الأحلاف".

ولفت  الغندور إلى  أن السودان منفتح على "أي تعاون عسكري مع الدول الشقيقة والصديقة، وأي ترتيبات عسكرية مع تركيا واردة"، مضيفا أنه " تم التوقيع على اتفاقية يمكن أن ينتج عنها أي من أنواع التعاون العسكري".

يُذكر أن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان قد شرع، الأحد الماضي ، في زيارة للخرطوم دامت ثلاثة أيام، وهو الأمر الذي تناوله إعلاميون مصريون بامتعاض و توجس كبير من إمكانية نشوء حلف يمكن أن يربط أنقرة والخرطوم ضد مصر.  

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول