السفير الفرنسي يكشف جديد التأشيرة

أخبار الوطن
27 ديسمبر 2017 () - حفيظ صواليلي
0 قراءة
+ -

كشف أمس السفير الفرنسي بالجزائر كزافيي دريانكور عن نتائج المناقصة المنظمة الخاصة باختيار الشركات التي تناط إليها مهمة استقبال ومعالجة ملفات تأشيرات الدخول للتراب الفرنسي وتأشيرات فضاء "شنغن"، حيث أفرزت النتائج لأول مرة عن اختيار شركتين بدلا عن شركة واحدة كما هو معمول به في مختلف المناطق الأخرى، وقد أسندت مهام استقبال ملفات طلبات التأشيرات في العاصمة لشركة "في أف أس غلوبال بينما احتفظت "تي أل اس كونتاكت" بمعالجة ملفات التأشيرات في وهران وعنابة.

 

وأبان السفير الفرنسي خلال ندوة صحفية نظمت بمقر السفارة رفقة القنصل الفرنسي ايريك جيرار عن التدابير والإجراءات الجديدة المعتمدة في سياق اختيار الشركتين، مشددا على أنها تراعي ضرورة تحسين الخدمة، والطلب المتزايد، فضلا عن تقليص مدة معالجة الملفات، مشيرا إلى أن سنة 2017 بينت الارتفاع المحسوس لعدد طلبات التأشيرة للدخول إلى فرنسا، حيث تم منح 410 آلاف تأشيرة من أصل 630 ألف طلب إلى غاية 26 ديسمبر الجاري.

 

ولاحظ السفير الفرنسي أن هدف تنظيم المناقصة لاختيار متعامل لحجز المواعيد وجمع الملفات والوقوف عند ما يتطلع إليه طالبي التأشيرة تتمثل في ضمان انسيابية أكبر في عملية حجز المواعيد من خلال إدخال تعديلات تقنية على منصة الأنترنت، ومن بين أهم التدابير المعلن عنها، هو الحيلولة دون تراكم الطلبات ومحاربة كافة أشكال الاحتيال أو التجاوز، وتفادي ظواهر التغيب عن المواعيد بعد الحجز، والذي يظل معتبرا، حيث يتراوح ما بين 30 إلى 50 في المائة من المواعيد المسجلة في 2017 ، ومن أهم التدابير المعلنة، فرض إلزامية الدفع المسبق لجزء من مبلغ رسوم الخدمة أو كامل المبلغ بعد 72 ساعة من الحصول على الموعد، من أجل قبول الموعد لدى المتعامل، ويرتقب أن يتم السماح بالدفع عبر البنوك، وفي حالة عدم الدفع، فإن الموعد يلغى.

 وأشار السفير والقنصل الفرنسي إلى مراعاة الاعتبارات المتصلة بالحالات الإنسانية وتعزيز النظام اللوجستي من أجل تحسين استقبال الجمهور في مقرات تتسع لأكبر عدد من طالبي التأشيرات.

 

وتم في أعقاب المناقصة التي اعتمدت مجموعة من المقاييس والشروط والتي شهدت تقديم 14 مترشحا وكان مجموعهم 29 لعروضهم، بقي منهم 10 تأكد احترامهم لشروط إيداع العروض، وقبلت في الأخير 8 عروض، وأسفرت النتيجة عن اختيار شركة "في أف أس" غلوبال وهي شركة سويسرية تنشط في الجزائر للدائرة القنصلية التابعة للقنصلية العامة بالجزائر العاصمة، بينما اختيرت "تي أل أس كونتاكت" لوهران وعنابة.

 

وكشف السفير الفرنسي، أن انتهاء الخدمة بالنسبة لـ"تي أل أس" وفقا للخدمة السابقة من حيث حجز المواعيد وإيداع الملفات واسترجاع الجوازات في 29 مارس 2018، وابتداء من الفاتح أفريل إلى 30 أفريل يتم استرجاع الجوازات فحسب، ليغلق تي أل أس كونتاكت العاصمة في الفاتح ماي 2018، و ابتداء من الفاح ماي يمكن استرجاع الجوازات لدى القنصلية الفرنسية بالجزائر، أما بداية الخدمة للشركة الجديدة بالعاصمة، فإنه سيتم فتح في 7 جانفي 2018 المنصة المعلوماتية لحجز المواعيد لـ" في أف أس غلوبال" ويتم مباشرة الحجز ابتداء من 9 أفريل 2018 على مستوى المركز بوادي السمار، مع تسجيل انقطاع بالنسبة للعاصمة لستة أيام ما بين الفاتح أفريل و9 أفريل، دون أن ينقطع الحجز للمواعيد على الأنترنت.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول