ڨالمة: افتتاح أشغال ملتقى هواري بومدين

ثقافة
27 ديسمبر 2017 () - ڨالمة : إ.غمري
0 قراءة
+ -

افتتح ،اليوم الأربعاء، بالقاعة متعددة الرياضات موسى بركاني لبلدية هواري بومدين بڨالمة ، أشغال الطبعة التاسعة للملتقى الوطني حول حياة الراحل هواري بومدين ، الذي تنظمه جمعية الوئام لترقية الأنشطة الشبانبة وبلدية مسقط رأس الراحل ، ككل ذكرى وفاته في الـ27 ديسمبر.

  وعرفت أشغال الشق الأول من الملتقى الذي يعقد هذا العام تحت شعار"دور الذاكرة والهوية في تماسك المجتمع"، مداخلة للدكتور صالح بلعيد ،رئيس المجلس الأعلى للغة العربية ، أثنى فيها على الراحل بوخروبة محمد الذي "سجل مآثر الجزائر"، قبل أن يركز الحديث على الذاكرة والهوية اللتين تؤديان إلى بناء مجتمع متماسك ، على ماذكر. وحذر بلعيد من خطورة مسألة" اللغوية"التي يمكن أن تؤدي بالمجتمع إلى الوقوع في أزمة الهوية .

  وتناول الدكتور محي الدين عميمور الحديث عن دور الشبيبة في تجاوز مرحلة محاولة التعتيم على الرئيس بومدين ، حيث تحرك بتنظيم ملتقيات، عرفانا لما قدمه الراحل بومدين ، وتكريما له ليس كشخص ، بل كرمز للأمة والكفاح والنضال ، تجسيدا لمقولته " الأمة التي لا تحترم رجالها ،ستتعرض للإهانة من صغارها". وأثنى عميمور على منظمي هذا الملتقى ، جمعية الوئام وبلدية هواري بومدين ، مفيدا بأنّ الملتقى بات يحقق النجاحات من طبعة إلى أخرى.

  وثمّن أمين عام المنظمة الوطنية لأبناء الشهداء ،الطيب الهواري ، المجهودات المبذولة لجمعية الوئام ولسلطات وسكان ولاية ڨالمة ، في تنظيم هذا الملتقى ، الذي قال بأنه وغيره من الملتقيات المنظمة في الشأن نفسه ، تساهم في استرجاع الذاكرة الوطنية .وتطرّق الطيب الهواري في مداخلته أمام أشغال الملتقى في يومه الأول ، إلى مواقف الرئيس الراحل هواري بومدين والإصلاحات التي قام بها ، داعيا إلى التواصل بين الأجيال واستلهام العبر التي تبني البلاد.

   وعرف اليوم الأول من الملتقى تدشين سلطات ولاية ڨالمة ، لطريق ريفي على مسافة 5.2 كلم ،أعيد تأهيله ، يمتد من نقطة الطريق الولائي 126 بقرية  صالح صالح ، إلى منطقة دواربني عدي أين يتواجد منزل مسقط الرئيس الراحل بمنطقة "العرعرة". كما دشنت تهيئة منزل مسقط رأس المرحوم ، وقامت بوضع حجر أساس  لبناء قاعة للعرض  بالمكان نفسه .

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول