حنون تنتقد فتح رأسمال الشركات العمومية

أخبار الوطن
29 ديسمبر 2017 () - الخبر أونلاين/وأج
0 قراءة
+ -

ثمنت الأمينة العامة لحزب العمال، لويزة حنون، اليوم الجمعة بالجزائر العاصمة، قرار رئيس الجمهورية بترسيم 12 يناير يوم عطلة مدفوعة الأجر بمثابة "انتصار كبير للديمقراطية وللوحدة الوطنية".

 

وأوضحت حنون، خلال اجتماع لمنتخبي الحزب، أن قرار الرئيس بوتفليقة بترسيم رأس السنة الأمازيغية (12 يناير) عطلة وأمره الحكومة بالتعجيل في إعداد القانون العضوي الخاص بإنشاء أكاديمية اللغة الأمازيغية، "انتصار واضح وكبير جدا بالنسبة للديمقراطية وللوحدة الوطنية وسيسحب البساط من تحت أقدام المغامرين".

 

وقالت بهذا الخصوص أن "الرئيس على صواب عندما يربط التكفل بكل المسائل المتعلقة بالأمازيغية بالتقلبات الإقليمية والعالمية وبضرورة وقاية بلادنا من انعكاسات الاضطرابات المحيطة بنا والمتزايدة في العالم".

 

وترى حنون أن حزب العمال "يثمن هذه القرارات، لأنها ليست فقط جزء من نضالاته لعقود طويلة، لكن لكونها تقوي إسمنت الوحدة الوطنية"، معتبرة بالمناسبة أن "التحول الديمقراطي يمكن تحقيقه بالتعبئة الواسعة".

 

وأبرزت في نفس السياق أن هذا "التقدم التاريخي يؤكد بأن النضال من أجل انتخاب مجلس وطني تأسيسي في إطار انتخابات شفافة أصبح أمرا حتميا".

 

وفي الشق الاقتصادي، انتقدت الأمينة العامة لحزب العمال الميثاق المتعلق بفتح رأسمال الشركات العمومية أمام الاستثمار الخاص، معتبرة أن هذا القرار هو "تنصل للدولة من القطاع العمومي".

 

وأضافت أن حزب العمال "يدعم كل القرارات التي يمكن أن تحمي الإنتاج الوطني ومناصب الشغل، لكنه يتساءل بالمقابل عن مصير الشباب الذين يعيشون من بيع المنتجات المستوردة بعد قرار تقليص قائمة هذه المنتجات".

 

وأكدت حنون أن "الحل الوحيد لحماية الإنتاج الوطني يكمن في احتكار الدولة للتجارة الخارجية ولو مؤقتا"، داعية الحكومة إلى "تقديم توضيحات" بخصوص المعايير التي وضعتها لضبط سوق السيارات.

 

 

 

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول