ضغينة بين الوالي ورئيس المجلس السابق

سوق الكلام
1 يناير 2018 () - الخبر
0 قراءة
+ -

 استشاط رئيس المجلس الشعبي لولاية سوق أهراس المنتهية عهدته، غيظا من قرار والي الولاية الذي طالبه بإخلاء الفيلا التي يشغلها منذ بداية العهدة الانتخابية السابقة. ويبدو أن الضغينة التي بات يكنها الطرفان لبعضهما البعض، على خلفية ما حدث أثناء عملية انتخاب رئيس المجلس، حيث اندلعت مناوشة كلامية بينهما، عجلت باتخاذ قرار إخلاء الفيلا وطرد الرئيس السابق، عن طريق تسخير القوة العمومية. لكن السؤال يطرح نفسه حول ما إذا كانت العلاقة ستستمر على هذا النحو من التطاحن، لاسيما في ظل قرارات أخرى أشد قساوة، أم أن 5 سنوات من الجلوس على كراسي قاعة مداولات المجلس وجها لوجه كفيلة بتلطيف النفوس وتغيير المزاج؟

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول