زرواطي تشجع "الاقتصاد الأخضر"

مجتمع
2 يناير 2018 () - الخبر أونلاين/وأج
0 قراءة
+ -

أكدت وزيرة البيئة والطاقات المتجددة فاطمة الزهراء زرواطي اليوم الثلاثاء بالمدية أن الحكومة أعطت "توجيهات صارمة" لتشجيع بروز اقتصاد أخضر حقيقي.

 

وأوضحت زرواطي على هامش زيارتها لدار البيئة المتواجدة بالقطب الحضري الجديد بالمدية أن " السلطات العليا للبلاد لديها إرادة قوية في تطوير الاقتصاد الأخضر وضمان كل أنواع التسهيلات للمستثمرين الراغبين في الاستثمار في مجال الفرز وإعادة الرسكلة".

 

وأضافت الوزيرة: "كل الهيئات والمنشآت التابعة لقطاع البيئة تلقت تعليمات بتخفيف الإجراءات للمستثمرين في مجال الفرز وإعادة رسكلة النفايات المنزلية وضمان المرافقة الأساسية لنجاح المشاريع التي سيتم إيداعها على مستوى هذه المنشآت".

 

واعتبرت زرواطي أن الوقت قد حان لتثمين ملايين الأطنان من النفايات المنزلية التي ترمى يوميا لخلق صناعة قادرة على تحويل هذه الثروة غير المستغلة والتي تعد موردا ماليا حقيقيا للجماعات المحلية.

 

وقالت أن منتوج إعادة الرسكلة والاسترجاع من شأنه ضمان مداخيل إضافية للبلديات بالإضافة إلى التقليل من فاتورة واردات بعض المنتجات المصنوعة من خلال عملية إعادة الرسكلة.  

         

من جهة أخرى، أكدت وزيرة البيئة اليوم الثلاثاء بالمدية، ضرورة القضاء في اقرب الآجال على المفرغة العشوائية بتابلاط والشروع في أشغال تطهير الموقع لتجنب تلوث طبقة المياه الجوفية بوادي الحد.

 

وأوضحت زرواطي لدى تنقلها إلى هذه المفرغة العشوائية التي تشكل تهديدا حقيقيا للصحة العمومية بتابلاط وتعد عامل تلوث الموارد المائية بالمنطقة منذ عدة سنوات أن "إزالة وتطهير مفرغة تابلاط يجب أن يتم في أقرب وقت ممكن لتخليص المنطقة نهائيا من مصدر التلوث والتقليل من آثاره السلبية على البيئة".

 

وأمرت الوزيرة في هذا الصدد بتنصيب لجنة تقنية تحت إشراف الصندوق الوطني لحماية البيئة والساحل لوضع في مدة أسبوع مخطط لإزالة وتطهير الموقع.

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول