إدانة مصرفي تركي بتهمة انتهاك العقوبات الأمريكية ضد إيران

العالم
4 يناير 2018 () - الخبر اونلاين/ وكالات
0 قراءة
+ -

 أدانت هيئة محلفين أمريكية، الأربعاء، مصرفيا تركيا بتهمة مساعدة إيران على التحايل على عقوبات أمريكية بعد محاكمة استغرقت ما يقرب من أربعة أسابيع، وتسببت في توتر العلاقات الدبلوماسية بين أنقرة وواشنطن.

ووجدت هيئة المحلفين هاكان اتيلا نائب المدير العام السابق لمصرف "خلق بنك" (بنك الشعب) التركي الحكومي مذنبا بخمس تهم بالاحتيال المصرفي والتآمر.

وجرت المحاكمة الفدرالية بناء على شهادة رجل الأعمال التركي الإيراني رضا ضراب الذي أصبح شاهدا للحكومة بعد إقراره بتورطه كوسيط أساسي لتجارة إقليمية معقدة لكن مربحة كانت تسمح لإيران عبر المصرف الحكومي التركي "خلق بنك" بضخ مليارات الأورو من عائدات المحروقات في النظام المصرفي الدولي مقابل الذهب.

وورّط رجل الأعمال البالغ 34 عاما وزير الشؤون الاقتصادية التركي السابق ظافر شاليان، كما أفاد أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كان على علم بما كان يحدث.

وكان ضراب، تاجر الذهب الشهير، وافق على الإدلاء بافادته بعد توصله إلى اتفاق يقر فيه بأنه مذنب بانتهاك العقوبات الأمريكية.

وأفادت تقارير بأن أردوغان كان دعا نظيره الأمريكي دونالد ترامب قبل المحاكمة إلى إلغاء التحقيق، موجها انتقادات حادة إلى واشنطن، واصفا القضية بأنها "مؤامرة" تهدف إلى إلحاق الضرر بتركيا.

وقال المدعي العام بالوكالة في مانهاتن جون كيم إن القضية تشكل تحذيرا لكل من ينتهك العقوبات الأمريكية.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول