بريطانيا تفكر في ضريبة على أكواب القهوة

منوعات
5 يناير 2018 () - الجزائر- محمد بوصواف، وكالات
0 قراءة
+ -

اقترح نواب بريطانيون الجمعة فرض ضريبة على أكواب القهوة ذات الاستخدام الواحد والاستفادة من الأموال المحصّلة لتحسين سبل إعادة تدوير هذه المنتجات التي ترمى بالملايين كل سنة.

فقد قدّم أعضاء اللجنة البرلمانية للتدقيق البيئي اقتراحا للحكومة يقضي بفرض 25 سنتا على ثمن الكوب الواحد بموجب ضريبة أطلق عليها اسم "ضريبة اللاتيه" نسبة إلى اسم القهوة التي تعدّ مع الحليب الساخن.

ومن شأن الضرائب المحصّلة أن تساعد على تحسين سبل إعادة تدوير هذه المنتجات بهدف إخضاع كل أكواب القهوة ذات الاستخدام الواحد لإعادة التدوير بحلول 2023. وفي حال تعذّر بلوغ هذا الهدف، اعتبر النواب أنه ينبغي للحكومة أن تحظر هذه المنتجات التي ترمى بعد استخدامها مرة واحدة.

وبحسب البرلمانيين، يجدر أيضا بمنتجي أكواب القهوة هذه المصنوعة من الورق والبلاستيك والتي من الصعب إعادة تدويرها، دفع المزيد.

وقالت النائبة ماري كريغ التي تترأس هذه اللجنة البرلمانية إن "2.5 مليار كوب قهوة ذي استخدام واحد يرمى كل سنة في بريطانيا ... وما من كوب يعاد تدويره"، مشيرة إلى أن "سوق القهوة في بريطانيا تنمو بسرعة ولا بد لنا من إحداث ثورة في مجال إعادة التدوير".

وبدأت بعض المقاهي تتخذ تدابير لمواجهة هذه المشكلة، من قبيل سلسلة "كوستا" التي تسمح لزبائنها بجلب أكوابهم الخاصة، فيصبح ثمن القهوة أرخص.

وقد قدمت "ستاربكس" أيضا تخفيضات العام الماضي وصلت إلى 50 سنتا، "لكن الوضع لم يتغير"، بحسب ما أفادت المجموعة.

وهي ستجرّب تدابير جديدة اعتبارا من فبراير لمدة ثلاثة أشهر في مقاهيها في لندن. وستقدّم الأموال المحصّلة إلى جمعية لحماية البيئة.

ويعتبر النواب أن فرض ضرائب هو وسيلة أكثر فعالية من تخفيض الأسعار، مقدمين مثل الأكياس البلاستيكية التي باتت مدفوعة الثمن منذ العام 2015، ما أدى إلى تخفيض استخدامها بنسبة 83 % في خلال سنة.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول