الاعتراف الرسمي بيناير يعزز العيش المشترك

ثقافة
7 يناير 2018 () - الخبر أونلاين/واج
0 قراءة
+ -

يعتبر الاعتراف الرسمي بيناير من قبل رئيس  الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة "مناسبة رسمية ذات أهمية كبيرة لبناء الأمة"، حسبما أكده اليوم الأحد بتيزي وزو مديرالمركز الوطني للبحوث في عصور ما قبل  التاريخ وعلم الإنسان و التاريخ.

و أوضح سليمان حاشي خلال ملتقى وطني حول يناير نظمته المديرية المحلية  للثقافة في إطار الاحتفالات بالسنة الأمازيغية التي انطلقت اليوم أن "هذا  الاعتراف مرادف لمزيد من التناغم بين الدولة و الأمة حيث أن (هذه الأخيرة)  محددة بالارادة في العيش و البناء المشترك".

كما أشار إلى أن "هذه الإرادة في العيش و البناء المشترك قائمة على الاعتراف  الدائم و المتبادل بين مختلف الأطراف و لما تعترف الدولة بذلك للأمة و لما تجد  هذه الأخيرة نفسها في هذه الدولة يستتب الأمن الاجتماعي".

و أضاف حاشي إن قرار رئيس الجمهورية بادراج يناير في الرزنامة الرسمية  للأعياد الوطنية "يعد عاملا لتمتين الرباط الاجتماعي" كما من شأنه "تعزيز  التعبير عن العيش المشترك في ظل البناء و الهدوء و السلام علاوة على الأهمية التي يكتسيها لكونه يستجيب لمطلب اجتماعي معبر عنه منذ سنوات للاعتراف بهذا  المرجع التاريخي المندرج في إطار المرجع و الهوية".

و صرح مدير المركز الوطني للبحوث في عصور ما قبل التاريخ وعلم الإنسان والتاريخ في ذات السياق أن الاحتفال بالسنة الأمازيغية يكتسي في هذه السنة  طابعا استثنائيا حيث "أنها مناسبة هامة و تاريخية مليئة بالمشاعر" تذكر بالبعد  التاريخي لهذا اليوم الأول من الرزنامة الزراعية التي كانت سائدة في شمال إفريقيا برمتها مؤكدا أن "الاحتفال بيناير مرادف للتمسك بحضارته و ثقافته و  هويته".

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول